نجاد: الشرق الأوسط سيتخلص من أميركا وإسرائيل

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، أمس، في تعليقه على الانتفاضتين الشعبيتين في تونس ومصر إن الشرق الاوسط «سيتخلص قريباً من الولايات المتحدة وإسرائيل».

وأضاف في خطاب ألقاه أمام حشد كبير تجمع في طهران لاحياء الذكرى الـ32 لانتصار الثورة الاسلامية «قريباً سنرى شرق اوسط جديداً من دون الاميركيين ومن دون النظام الصهيوني، ولا مكان فيه لقوى الاستكبار».

وقال متوجهاً الى الغربيين «إذا أردتم ان تثق بكم الشعوب فكفوا عن التدخل في شؤونها، خصوصاً في مصر وتونس. ثم خلصوا المنطقة من النظام الصهيوني» المسؤول عن «كل الجرائم»، مؤكدا أن «المستكبرين في نهاية الطريق».

وقبيل خطابه أكد مجدداً للتلفزيون أن انتفاضتي مصر وتونس هما نتيجة الثورة الايرانية التي جرت عام ،1979 وهي نظرية تطرق اليها كل القادة الايرانيين في الاسابيع الماضية.

من ناحية أخرى، يتعرض تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية «بي. بي. سي» الناطق باللغة الفارسية في ايران للتشويش منذ مساء أول من أمس.

وعزت الهيئة هذا الانقطاع الى التغطية التي تقوم بها للازمة السياسية في مصر.

وقال مدير «بي.بي.سي وورلد سرفيس» بيتر هوروكس، إن «هذا التشويش يجب ان يتوقف على الفور»، مؤكداً أن «وقائع الاحداث في مصر يتابعها العالم اجمع، ومن غير المقبول ان يحرم مشاهدونا الايرانيون من معلومات غير منحازة». وشدد على ان «بي.بي.سي» لن تتوقف عن تغطية الوضع في مصر، وستواصل البث للشعب الايراني.

طباعة