الجيش يدعم تفويض مبارك لسليمان ويرفض ملاحقة المشاركين في الاحتجاجات

الجيش أقر في وقت سابق "بمشروعية مطالب الشعب"-أ.ب

قررت القوات المسلحة المصرية دعم قرار التفويض الذي أصدره الرئيس المصري حسني مبارك ليلة أمس.

وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة في البيان الذي بثه التلفزيون المصري أن القوات المسلحة قررت ضمان تنفيذ إنهاء حالة الطوارئ "فور انتهاء الظروف الحالية"، وضمان الفضل بالطعون الانتخابية، فضلا عن ضمان "اجراء التعديلات التشريعية اللازمة واجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في ضوء ما تقرر من تعديلات دستورية".

وتعهد البيان بالتزام القوات المسلحة المصرية "برعاية مطالب الشعب المشروعة والسعي لتحقيقها، من  خلال متابعة تنفيذ هذه الاجراءات في التوقيتات المحددة بكل دقة وحزم، حتى تمام الانتقال السلمي للسلطة وصولا للمجتمع للديمقراطي الحر الذي يتطلع اليه ابناء الشعب".

ويعد هذا البيان رقم (2) الذي سيصدره المجلس بعد بيان يوم أمس.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد قرر ليلة أمس في خطاب متلفز نقل سلطاته لنائبه عمر سليمان بالاضافة لاجراءات لتعديل الدستور بما يوسع الحريات وتعهد بضمان نزاهة الانتخابات، لكنه لم يصل الى حد اعلان التنحي وهو ما يطالب به المحتجون.

طباعة