الرئيس التونسي يعد بالتفاوض حول الإصلاحات الاجتماعية

اعلن الرئيس التونسي بالوكالة فؤاد المبزع، بدء مفاوضات حول الإصلاحات الاجتماعية على المستوى الوطني قريباً، في كلمة بثها التلفزيون بعد ساعات من اعطائه، أول من أمس، صلاحيات للحكم بمراسيم اشتراعية. وهي المرة الأولى التي يتوجه فيها الرئيس الى الشعب مباشرة منذ تسلمه مهامه في 15 يناير، عشية فرار زين العابدين بن علي من تونس. وقال المبزع «هذه المفاوضات الاجتماعية ستكون أمثل اطار للحوار والتنسيق لحل الوضع الاجتماعي لكل فئات الشعب وفي كل القطاعات». وقال المبزع «تصويت مجلس المستشارين غاية في الأهمية. سيتيح لنا تحقيق تطلعات الشعب وتجسيد المبادرات التي اتخذتها الحكومة الانتقالية، خصوصاً قانون العفو العام». وقال «سنبقى اوفياء لمبادئ الثورة ومصممين على الاستجابة لآمال الشباب»، واضاف ان الحكومة تعتزم تحقيق تقدم ملموس على الرغم من صعوبة الأجواء.

ودعا الرئيس بالوكالة مواطنيه الى الصبر قائلاً «مطالبكم مشروعة، ولكن عليكم ان تفهموا صعوبة الوضع الذي تواجهه البلاد»، في حين تواجه حكومة محمد الغنوشي منذ اسبوعين حركة تململ شعبية في مختلف انحاء البلاد.

طباعة