مستشفى بألمانيا يعلن استعداده لاستقبال مبارك كـ"مريض"

أعلن مستشفى هايدلبرج الجامعي بألمانيا استعداده لاستقبال الرئيس المصري محمد حسني مبارك مجدداً كمريض، حال مغادرته البلاد نزولاً على مطالب المظاهرات التي تشهدها مصر منذ أكثر من 12 يوماً.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قالت متحدثة باسم المستشفى الجامعي اليوم "باستطاعته أن يأتي في أي وقت مثل أي مريض آخر".

غير أن المتحدثة قالت إن هذا لا يعني أن هناك استعدادات ملموسة تجري لاستقبال الرئيس.

كانت صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم، أشارت استنادا إلى تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" إلى سيناريو محتمل يتحدث عن الإعلان عن حاجة الرئيس مبارك إلى "إجراء فحوص طبية مطولة" بالخارج، الأمر الذي يكفل له خروجاً "كريماً" من السلطة.

كان مبارك أجرى عملية جراحية لاستئصال الحوصلة المرارية في مارس الماضي بمستشفى هايدلبرج الجامعي، وأشاد لدى مغادرته المستشفى "بالرعاية الممتازة" التي تلقاها هناك.

طباعة