عمرو موسى قبل توجهه إلى ميدان التحرير: أعتقد أن مبارك باق حتى أغسطس

موسى ابدى استعداده للترشح للرئاسة خلال الانتخابات المقبلة-أرشيفية/اي.بي.ايه

أكد مكتب الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، أنه يقوم بزيارة بعد ظهر اليوم، للمتظاهرين المطالبين باسقاط الرئيس حسني مبارك في ميدان التحرير، سعياً من اجل "التهدئة".

وصرح موسى في وقت سابق اليوم، أنه لا يستبعد الترشح للرئاسة خلال الانتخابات المقبلة، المفترض اجراؤها في سبتمبر المقبل.

وقال موسى لإذاعة أوروبا 1 إنه "لا يعتقد" أن مبارك سيغادر البلاد، مضيفاً "أعتقد أنه باق حتى نهاية أغسطس".

وتعهد الرئيس المصري الذي يواجه حركة احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب بتنحيه، بعدم الترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة المرتقبة في سبتمبر.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أيضاً أنه مستعد للعب دور في المرحلة الإنتقالية في مصر. ورداً على سؤال حول امكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية، أجاب "ولماذا أقول لا؟".

وأضاف "أنا في تصرف بلدي بالتأكيد. لكننا سنتابع التطورات السياسية. أنا على استعداد للخدمة بصفتي مواطناً له الحق في الترشح".

ولم يستبعد عمرو موسى أيضاً، امكانية المشاركة في حكومة انتقالية محتملة، معرباً عن رغبته في حصول "اجماع وطني".

وتابع "لا يمكننا تجاهل قوى سياسية، بمن فيهم الاخوان المسلمون"، أبرز الحركات المعارضة المنظمة في مصر.

واعتبر عمرو موسى ان اليوم"سيكون حاسماً" بالنسبة لمصر، مع قيام تظاهرات جديدة بدعوة من القوى المعارضة، التي دعت إلى جعل هذا اليوم "جمعة الرحيل" بالنسبة لمبارك، في اليوم الحادي عشر من التحركات الاحتجاجية التي رافقتها أعمال عنف من قبل مناصرين لمبارك.

طباعة