مبارك: اخشى الفوضى في مصر اذا تنحيت

مبارك يتحدث إلى أمانبور خلال اللقاء. أ ف ب

قال الرئيس المصري حسني مبارك، الخميس، لشبكة "ايه بي سي" التلفزيونية الأميركية انه يود مغادرة السلطة لكنه لا يستطيع خشية ان تنتشر "الفوضى" عندئذ في البلاد.

وقال مبارك "ضاق ذرعي من الرئاسة، وأرغب بمغادرة منصبي الان" لكن "لا يمكنني ذلك خوفا من غرق البلاد في الفوضى"، على ما نقلت عنه مراسلة ايه بي سي كريستيان امانبور بعد مقابلة معه استمرت 30 دقيقة في القصر الرئاسي القاهرة الذي احاطت به قوة كبرى من الجيش لحمايته.

وأضاف مبارك "كنت مستاء جدا بخصوص أحداث الامس. لا اريد ان ارى المصريين يتقاتلون في ما بينهم"، محملا مسؤولية العنف في ميدان التحرير الى جماعة الاخوان المسلمين، وذلك في اليوم العاشر من التظاهرات المتواصلة في بلاده ضد النظام، بحسب ما نقلت اعنه امانبور ونشر على موقع التلفزيون على الانترنت.

وردا على سؤال حول الدعوات الأميركية الى انتقال سريع للسلطة، قال مبارك انه صرح لنظيره الاميركي باراك اوباما "انكم لا تدركون الثقافة المصرية ولا ما سيحدث ان استقلت".

وقال بخصوص قراره الامتناع عن الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر انه "لم يكن ينوي الترشح".

وأكد أمام نجله جمال الذي كان موجودا في اثناء المقابلة انه لم يكن يخطط له ان يخلفه.

كما أكد مبارك انه لن يغادر البلاد وانه "سيموت على الارض المصرية".

وتابع "لا يهمني ما يقوله الناس عني. ما يهمني الآن هو بلادي، مصر تهمني".

طباعة