قطع الإنترنت كلّف مصر 90 مليون دولار

أفادت تقديرات اولية نشرتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، أمس، أن قطع الحكومة المصرية لخدمات الانترنت في البلاد على مدى خمسة ايام كلّف مصر خسائر بقيمة 90 مليون دولار، واثره الاقتصادي قد يكون اكبر على المدى الطويل. واشارت المنظمة في بيان مقتضب إلى ان الخدمات المعطلة (الاتصالات والانترنت) تمثل 3٪ الى 4٪ من اجمالي الناتج المحلي، اي ما يمثل خسارة تقارب الـ18 مليون دولار يومياً. واوضحت المنظمة التي تتخذ من باريس مقراً لها ان الاثر الاقتصادي قد يكون اكبر على المدى الطويل، لان هذا التدبير طال شركات محلية وعالمية تعمل في مجال التكنولوجيا المتطورة وتقدم خدمات الى خارج مصر ايضا. واضاف البيان «سيكون أصعب بكثير في المستقبل جذب شركات اجنبية وطمأنتها بان شبكة الاتصالات ستكون اهلاً للثقة».

وكانت خدمة الانترنت عادت جزئياً الاربعاء الى مصر، بعد قطعها لاكثر من خمسة أيام من جانب حكومة الرئيس حسني مبارك.

طباعة