اعتقال مراسلي وسائل اعلام اجنبية في القاهرة

اعتقل في الساعات الماضية عدد من مراسلي وسائل الاعلام الاجنبية الذين كانوا يتولون تغطية وقائع التظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة، ولم تحصل مؤسساتهم حتى الان على معلومات عن مصيرهم.

واعلن باسكال غويمييه مدير الاعلام في شبكة "آرتي" اليوم الخميس أن الموفد الخاص للشبكة الفرنسية-الالمانية الى القاهرة، "وسام شرف، اعتقل على حاجز للجيش بينما كان يحاول الوصول الى نقطة البث وبحوزته شريط التحقيق الذي اجراه خلال النهار".

وأضاف أن "جواز سفره الفرنسي صودر منه وكذلك هاتفه النقال وشريط التحقيق الذي اجراه. وقد اوقف طوال ساعة على الحاجز ثم وضع في دبابة ونقل الى جهة غير معروفة مع اثنين اخرين من الصحافيين الاجانب".

وفي وارسو، اوضح بيوتر كريسياك المسؤول في شبكة تي.في.بي الرسمية البولندية، ان الشرطة المصرية اعتقلت الصحافي في المحطة "بيوتر غوريكي والمصور ومهندس الصوت. ولا تتوافر لدينا تفاصيل اخرى".

وكان عناصر من الشرطة اعتقلوا مصورين آخرين للشبكة المذكورة الخميس على مقربة من ميدان التحرير في القاهرة، ثم افرجوا عنهما.

وفي بروكسل، اعلن مدير الاعلام في صحيفة لو سوار البلجيكية جوريك كوزكيفيتش في بيان، ان الصحيفة لم تحصل بعد على معلومات عن موفدها الخاص الى القاهرة سيرج دومون الذي تعرض له واعتقله مجهولون بينما كان يغطي التظاهرات في العاصمة المصرية.

وتقول صحيفة "لو سوار" ان المعلومات الاخيرة المتعلقة بسيرج دومون الذي يراسل ايضا صحيفة "لو تون" السويسرية ولا فوا دو نور الفرنسية، تعود الى الساعة 13,30 ت غ الاربعاء، عندما تمكن السفير البلجيكي في القاهرة من الاتصال به على هاتفه النقال.

وفي اثينا، اعلن مصدر حكومي اليوم ان الصحافي بتروس باباكونستانتينو الموفد الخاص للصحيفة اليومية اليونانية الابرز "كاثيميريني" ومصورا اصيبا بجروح الاربعاء من قبل متظاهرين خلال مواجهات في القاهرة لكن حياتهما ليست معرضة للخطر.

واعلن البيت الابيض الخميس ان الاعتداءات التي تعرض لها صحافيون يغطون الاحتجاجات الجارية في مصر "مرفوضة كليا"، داعيا الى الافراج الفوري عن المعتقلين من بينهم.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية التي اقلت باراك اوباما الى بنسلفانيا (شرق) "اريد ان اقول كلمة حول الصحافيين الذين يتعرضون للاستهداف في مصر. هذا امر مرفوض كليا وتماما".

وفي باريس، دعت فرنسا السلطات المصرية الى وقف "التحركات غير المقبولة" التي تتعرض لها وسائل الاعلام الاجنبية، ولاسيما الفرنسية منها "وتوفير امنها".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان بضعة حوادث "عرضت للخطر سلامة عدد من الصحافيين الفرنسيين الذين يعملون في شبكات تلفزة وصحيفة لوموند".

واضاف "نطلب بالحاح من السلطات المصرية وقف هذه التحركات غير المقبولة وتوفير امن العمل الصحافي وحريته".

من جهة اخرى، اعتقلت الشرطة المصرية موظفا فرنسيا في منظمة العفو الدولية وآخر في منظمة هيومن رايتس ووتش ومدافعين آخرين عن حقوق الانسان في القاهرة، كما افادت المنظمة، التي تتخذ من لندن مقرا، وأحد الشهود.

طباعة