65 % من الإسرائيليين يعتبرون أن سقوط نظام مبارك سينعكس سلباً على دولتهم

59 % من الإسرائيليين يعتقدون أن النظام الذي سيخلف نظام مبارك في مصر سيكون إسلامياً-اي.بي.ايه

اعتبرت أغلبية الإسرائيليين أن سقوط نظام الرئيس المصري، حسني مبارك، في أعقاب التظاهرات الاحتجاجية الكبيرة التي تجتاح مصر، ستكون له انعكاسات سلبية على إسرائيل، وأن نظاما إسلامياً سيصعد إلى الحكم.

وقال 65% من الإسرائيليين في استطلاع للرأي أجراه معهد "داحاف" ونشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، إن انعكاسات سقوط مبارك على إسرائيل ستكون سلبية، بينما رأى 11% أنها ستكون إيجابية، وقال 9% إنها لن تكون سلبية أو إيجابية.

ورجح 59% من الإسرائيليين أن النظام الذي سيخلف نظام مبارك في مصر سيكون إسلامياً، وذلك وفقاً للتطورات التي يرونها حتى اليوم، والتي يستمدون المعلومات حولها من تصريحات السياسيين ووسائل الإعلام في إسرائيل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي،ايهود  باراك، قال خلال مقابلة أجرتها معه القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، أمس، إن عهد مبارك انتهى "من دون شك".

بدوره ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في خطاب أمام الكنيست، أمس، أنه "واضح أن مصر التي تتبنى القرن الحادي والعشرين والإصلاحات هي مصدر أمل كبير للعالم والمنطقة ولنا أيضاً".

وأضاف أن "الديمقراطية عزيزة علينا وهي حقيقية وواضح أن مصر ديمقراطية لن تشكل أي تهديد على السلام وإنما العكس".

وتطرق إلى ما اعتبره احتمالاً بأن يصعد الإخوان المسلمون إلى الحكم  في مصر، ويشكلون خطراً على اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر،وقال إن "إتفاق السلام لا يضمن وجود السلام، ولذلك فإنه من أجل الدفاع عنه وعن أنفسنا وفي حال غياب الاتفاق أو خرقه أو يحدث تغيراً في نظام الجانب الآخر، فإننا سنحميه من خلال ترتيبات أمنية صلبة على الأرض".    

طباعة