الاعتداء على صحفيين ومحاولة اعتداء على مقر صحيفة مصرية

اعتداءات على صحفيين ومقر لصحيفة مصرية - أ.ب

 قال صحفيون في صحيفة "الشروق" المصرية الخاصة إن عددا من البلطجية هاجموا مقر الصحيفة في حي المهندسين المتاخم للقاهرة والتابع لمدينة الجيزة جنوب العاصمة مساء اليوم، وأنهم وصلتهم تهديدات بتكرار الهجوم مما دفعهم للاحتشاد أمام المبنى لحمايته.

 
وأكد عدد كبير من الصحفيين في مقر "الشروق" في شارع البطل أحمد عبد العزيز على بعد أمتار قليلة من مقر تجمع متظاهرين موالين للرئيس المصري حسني مبارك في ميدان مصطفى محمود في شارع جامعة الدول العربية، أن البلطجية الذين هاجموا المبنى ورشقوه بالحجارة والزجاجات الفارغة قالوا إنهم تابعون لبرلماني سابق في المنطقة وأنهم يرفضون ما تنشره الصحيفة ويعتبرونه مناهضاً لبقاء الرئيس مبارك في الحكم.
 
وأفاد شهود عيان بأن عددا من الصحفيين التابعين لوسائل إعلام أجنبية جرى الاعتداء عليهم خلال تغطيتهم لاشتباكات اندلعت بين المتظاهرين المؤيدين والمعارضين للرئيس المصري حسني مبارك في ميدان التحرير.
 
وقالوا إن قوات الجيش المصري اعتقلت "محمد عمر" مصور الوكالة الأوروبية للصور الصحفية(إ ب أ) وصادرت الكاميرا الخاصة به ووضعته مقيدا في عربة مصفحة والدماء تسيل من رأسه إثر إصابته في الاشتباكات التي وقعت اليوم.
 
وكما ذكروا أن بعض المتظاهرين يحملون لافتات مؤيدة للحزب الوطني الحاكم ولافتات تؤيد الرئيس مبارك اعتدوا على صحفية أجنبية بميدان التحرير وتمكن بعض سكان المنطقة من إنقاذها من بين أيديهم ونقلها لأحد الشوارع الجانبية.
 
وأفادت مراسلة وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) بأن قوات الجيش اعتقلت صحفية ألمانية تعمل بالقناة الثانية بالتليفزيون الألماني(زد إي إف) في منطقة وسط القاهرة.
 
وأضافت أنه كان هناك محاولة من بعض المتظاهرين اقتحام مقر "قناة العربية الفضائية" المطل على نهر النيل بالقاهرة، بالقرب من مقر التليفزيون المصري.
طباعة