أوباما مصرّ على شعار التغيير في خطاب الاتحاد

الرئيس الأميركي باراك أوباما. إي.بي.إيه

جدد الرئيس الأميركي باراك اوباما، أول من أمس، في خطابه امام الكونغرس، حول حالة الاتحاد، تمسكه بشعار التغيير، وتالياً أهم مقتطفات من الخطاب:

دعوة الى الاتحاد

«الأميركيون قرروا ان تكون مسؤولية الحكم مشتركة بين الأحزاب».

«لن تقر اية قوانين جديدة الا بدعم الديمقراطيين والجمهوريين. سنتقدم معاً او لا نتقدم ابدا».

الاقتصاد

«العالم تغير وبالنسبة للكثيرين، التغيير كان مؤلماً».

«القواعد تغيرت، في جيل واحد حولت ثورات تكنولوجية طريقتنا في الحياة، فلنعمل ونتاجر».

الضرائب

«هذا المساء، أطلب من الديمقراطيين ومن الجمهوريين تبسيط النظام.

ألغوا الحيل الضرائبية، وحدوا القواعد واستعملوا الاقتصادات من اجل تخفيف نسبة الضرائب عن الشركات الكبيرة للمرة الأولى منذ 25 عاماً، ومن دون ان نزيد عجزنا».

الشركات البترولية

«أطلب من الكونغرس إلغاء مليارات الدولارات التي تقدم هدايا الى الشركات النفطية».

«لا اعلم ما اذا كنتم قد لاحظتم، ولكنهم سيتصرفون بشكل تام لوحدهم. اذن، بدل ان ندعم طاقة الماضي فلنستثمر في طاقة الغد».

تونس

«إرادة الشعب ظهرت اكثر قوة من قبضة ديكتاتور».

«وهذا المساء، فليكن واضحاً: الولايات المتحدة الأميركية هي متضامنة مع التونسيين وتدعم التطلعات الديمقراطية لكل الشعب».

 

أفغانستان

«بفضل جنودنا والمدنيين، الذين اثبتوا جميعاً انهم ابطال، يتضاءل عدد الأفغان الذين يقعون تحت سلطة المتمردين. ستقع معارك شرسة في المستقبل وستطبق الحكومة الأفغانية حوكمة افضل».

«هذا العام، سنتعاون مع 50 دولة من اجل الإعداد للمرحلة الانتقالية نحو القوات الأفغانية».

السودان

«في جنوب السودان، من خلال مساعدتنا، تمكن الناس اخيرا من الاستقلال وبعد سنوات من الحرب».

«وقفوا بالألوف في الصفوف قبل الفجر. نزل الناس الى الشوارع. رجل فقد اربعة من اخوته في الحرب وصف الوضع بقوله: (كان الأمر ميدان معركة للقسم الاكبر منحياتي. الآن، نريد ان نكون احراراً».

طباعة