تأجيل محاكمة رجلي شرطة اتهموا بضرب شاب مصري حتى الموت

أجلت محكمة مصرية أمس محاكمة رجلي شرطة متهمين بضرب شاب في مدينة الاسكندرية الساحلية حتى الموت.

وكان شهود عيان قالوا أن خالد سعيد (28 عاما) لقي مصرعه بعد تعرضه للضرب على أيدي قوات الشرطة في السادس من يونيو الماضي، ونشرت المدونات والمواقع الإخبارية والصحف صورا له وهو مهشم الفكين ومتدلي الشفاه وتظهر عليه آثار ضرب مبرح.

وقال مصدر قضائي ليونايتد برس انترناشونال أن محامي الدفاع حافظ أبو سعدة طالب خلال مرافعته امام المحكمة بتوقيع عقوبة الإعدام على كل من رجلي الشرطة عوض سليمان ومحمود صلاح بتهمة قتل سعيد.

وأضاف أن أبو سعدة شكك في صحة تقرير الطب الشرعي الذي اشارة الى أن وفاة سعيد جاءت نتيجة الاختناق اثر ابتلاع لفافة من مخدر البانغو.

واتهمت هيئة الدفاع عن سعيد رجال المباحث بأنهم أسرعوا إلى المشرحة وقاموا بمساعدة أحد العمال بتغسيل الجثة وإزالة كل آثار الجريمة واستبدال القميص الذي كان يرتديه بآخر، وهو ما جعل النيابة العامة حال حضورها لمعاينة الجثة لا تجد شيئا.

طباعة