مصر: الحكم بإعدام قاتل الأقباط في نجع حمادي

محمد حسين المتهم الرئيس في الاعتداء. أ.ب

قضت محكمة طوارئ مصرية، أمس، بإعدام محمد احمد حسين، الشهير بـ«حمام الكموني»، المتهم الرئيس في «اعتداء نجع حمادي»، الذي اوقع ستة قتلى اقباط وشرطيا مسلما في مدينة نجع حمادي بمحافظة وقنا (جنوب) العام الماضي، ما أثار ارتياحاً بين الاقباط الغاضبين بعد اعتداءي الاسكندرية وسمالوط.

وأعلنت المحكمة انها ستنطق بالحكم في حق متهمين آخرين، هما قرشي ابوالحجاج علي وهنداوي محمد السيد، في 20 فبراير المقبل.

واحيل المتهمون الثلاثة الى محكمة امن الدولة العليا- طوارئ، وهي محكمة استثنائية منشأة بموجب قانون الطوارئ، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، و«الاضرار العمدي بالمصلحة القومية والامن العام وتعريض سلامة المجتمع وامنه الى الخطر».

وكان المتهمون الثلاثة استقلوا سيارة واطلقوا النار من بنادق آلية في السادس من يناير 2010 على تجمعات للمسيحيين لدى خروجهم بعد قداس عيد الميلاد من كنيستين في نجع حمادي بصعيد مصر (700 كلم جنوب القاهرة)، ما ادى الى مقتل ستة منهم، اضافة الى شرطي مسلم، كما اصيب تسعة اقباط آخرون. وقررت المحكمة احالة اوراق حسين الى المفتي للحصول على موافقته على حكم الاعدام، طبقاً لما تقتضيه إجراءات القانون الجنائي المصري. ولم توضح المحكمة دافع المتهم الرئيس الى القتل، واكتفت بالنطق بالحكم.

وادت مذبحة نجع حمادي عقب وقوعها الى اضطرابات في هذه المدينة، حيث وقعت صدامات بين الاقباط والشرطة.

واثار تأخر الحكم على المتهمين بارتكاب هجوم نجع حمادي انتقادات بين الاقباط الذين يشكون عموماً من تساهل الشرطة والسلطة القضائية في قضايا العنف ضد المسيحيين.

ويأتي هذا الحكم في ظل مناخ متوتر ومخاوف متنامية بين الاقلية القبطية في مصر. وتصاعد الغضب بين الاقباط المصريين بعد اعتداء الاسكندرية، الذي اوقع 20 قتيلاً قبطياً ليلة رأس السنة والهجوم الذي قام به شرطي مسلم على مجموعة من المسحييين الثلاثاء الماضي في قطار بمدينة سمالوط في محافظة المنيا (300 كيلومتر جنوب القاهرة)، الذي ادى الى مقتل قبطي واصابة خمسة آخرين.

واعتبر المحامي علاء ابوزيد الذي كان يدافع عن أحد المتهمين الثلاثة في اعتداء نجع حمادي أن «الحكم تأثر بالظروف الحالية بعد اعتداءي الاسكندرية وسمالوط». غير ان ايهاب رمزي محامي بعض اهالي الضحايا قال«لقد كنا نتوقع الاعدام للمتهم الاول، لان الادلة ثابتة ضده، ولا اعتقد ان الحكم تأثر بالمناخ الحالي». واكد مطران نجع حمادي الانبا كيرلس، أن «الحكم جيد واثار ارتياح الناس».

طباعة