مهاجم سفارة فرنسا في مالي تونسي ينتمي إلى «القاعدة»

أعلن مصدر أمني في مالي لوكالة فرانس برس، أن رجلاً من التابعية التونسية اعتقلته الشرطة مساء أول من أمس، اثر تفجيره قارورة غاز امام السفارة الفرنسية في باماكو، اقر للمحققين بأنه «ينتمي إلى تنظيم القاعدة».

وقال المصدر طالباً عدم الكشف عن هويته، ان «التونسي الذي اعتقلناه قال لنا إنه عضو في القاعدة»، مشيراً الى ان الموقوف اتى من معسكر في الصحراء الكبرى تابع لكتيبة مقاتلين من تنظيم «القـــاعدة» في بـــلاد المغرب الإسلامي.

وفي بيان رسمي، اكتفت وزارة الأمن المالية بالقول « فجر رجل يحمل جنسية اجنبية قارورة غاز امام سفارة فرنسا في باماكو، ما ادى الى اصابة شخصين بجروح طفيفة من بين المارة».

وأضافت الوزارة «ان الرجل الذي كان يحمل مسدساً ايضا لم يتمكن من استخدام سلاحه. لقد سيطرت قوى الامن عليه، وهو يخضـع للاستجـواب مـن قبل وحـدة مكافحـة الجريمـة في باماكو».

طباعة