بن علي يشدّد على حماية «الفئات الضعيفة» في تونس

الرئيس التونسي وجّه بدعم برامج التشغيل بعد أحداث سيدي بوزيد. أ.ف.ب ـ أرشيفية

أكد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، في خطاب بمناسبة العام الجديد، التوجه إلى مزيد من الاحاطة بالفئات الضعيفة في تونس.

وقال في خطاب بثه التلفزيون التونسي «سنثابر على مزيد الاحاطة بالفئات الضعيفة وذات الاحتياجات الخاصة، وعلى تسريع نسق النمو بالمعتمديات التي تحظى باولوية خاصة، وأحكام التفاعل والتكامل بين التطور الاقتصادي والرفاه الاجتماعي والتوازن البيئي».

وأشار الى أن سنة 2011 ستشهد «انطلاق الجولة الجديدة من المفاوضات الاجتماعية، على أساس التوفيق بين تحسين القدرة الشرائية للاجراء، وحماية القدرة التنافسية للمؤسسات، ومواصلة تنويع مصادر النمو (...) في جهات الجمهورية كافة، وخصوصا بالمناطق ذات الأولوية».

وأكد التوجه الى دعم «برامج التشغيل وإحداث موارد الرزق لفائدة حاملي الشهادات العليا خصوصا، والرفع من المحتوى المعرفي والعلمي والتكنولوجي لاقتصادنا ودفعه إلى مزيد من الاندماج في محيطه الاقليمي والدولي». وشكر بن علي «كل من بادر من اصحاب الاعمال بالالتزام ببعث مشروعات في الفترة القريبة المقبلة للمشاركة في تعزيز برامج التنمية الجهوية وخلق مواطن الشغل بالمناطق الداخلية».

ويأتي هذا الخطاب في فترة من التشنج في تونس، حيث تشهد ولاية سيدي بوزيد ومناطق أخرى اضطرابات اجتماعية منذ 19 ديسمبر الماضي، على خلفية معدلات البطالة وغلاء المعيشة، والشعور بالتهميش في بعض المناطق المحرومة.

طباعة