مصر: الإفراج عن نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

قالت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين بمصر، اليوم، ان السلطات أفرجت عن محمود عزت، نائب المرشد العام للجماعة، وأعضاء قياديين آخرين فيها بعد نحو شهرين من إلقاء القبض عليهم، فيما سمي اعلامياً بقضية القطبيين.

وينسب القطبيون إلى العضو القيادي في الجماعة، سيد قطب، الذي أعدم شنقاً خلال حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

وقال مصدر ان السلطات أفرجت عن عزت وعن عصام العريان عضو مكتب الإرشاد مساء أمس. وأضاف أن الافراج عن الباقين تواصل اليوم وبينهم عبد الرحمن البر ومحيي حامد عضوا مكتب الإرشاد.

وأفرج عن الأخيرين في مدينتي الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية، والمنصورة عاصمة محافظة الدقهلية في دلتا النيل. ويعتبر مكتب الإرشاد لجنة تنفيذية للجماعة.

وكانت محكمة الجنايات في شمال القاهرة قد قضت في الخامس من أبريل الحالي بالافراج عن المجموعة التي ضمت 16 رجلاً، لكن كان بامكان السلطات أن تواصل احتجازهم بقرارات اعتقال يجيزها قانون الطوارىء، المعمول به في البلاد منذ اغتيال الرئيس أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين عام 1981.

ووجهت السلطات الى المجموعة التي ألقي القبض عليها في فبرايرالماضي باحياء أفكار سيد قطب "الجهادية". وقال مراقبون ان القاء القبض عليهم استهدف تقويض خطط الجماعة للانتخابات التشريعية التي ستجرى هذا العام.

طباعة