تحرير مواقع استراتيجية في هيلان والكسارة بمحيط مأرب

«التحالف» يدمر طائرتين «مفخختين» أطلقهما الحوثيون باتجاه السعودية

عناصر من الجيش اليمني في محيط صنعاء. أرشيفية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار «مفخختين»، أمس، أطلقتهما الميليشيات الحوثية الإرهابية تجاه المملكة العربية السعودية، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني والقوات المشتركة، بمساندة القبائل ومقاتلات التحالف، من تحرير مواقع استراتيجية في جبهتي هيلان والكسارة بمأرب، وتواصلت المعارك بين قوات الجيش اليمني والميليشيات في شمال شرق العاصمة صنعاء، وجبهات غرب وشرق تعز، في حين صعّدت الميليشيات من هجماتها وخروقها للهدنة في جبهات الساحل الغربي لليمن.

وتفصيلاً، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العميد الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح أمس، من اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار «مفخختين» أطلقتهما الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية تجاه خميس مشيط وجازان في المملكة العربية السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن العميد المالكي قوله، إنه تم اعتراض وتدمير ما مجموعه ثماني طائرات بدون طيار خلال الـ24 ساعة الماضية، وإن جميع هذه المحاولات الإرهابية تستهدف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة وتمثل جرائم حرب، مؤكداً أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

ونفذت قوات الجيش اليمني والقوات المشتركة بمساندة القبائل، هجمات وكمائن نوعية استهدفت مجاميع حوثية في جبهات «الكسارة وهيلان والمشجح وصرواح»، غرب مأرب، أدت إلى تدمير آليات ومصرع العديد من الحوثيين، واستهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى جبهات «المشجح والكسارة» في غرب مأرب، ما أدى إلى تدمير آليات نوعية للحوثيين ومصرع وإصابة العديد من عناصر الميليشيات.

وأكدت مصادر ميدانية، تغير مسار المعارك في جبهات غرب مأرب نتيجة غارات مقاتلات التحالف التي كانت مركزة ودقيقة، وأدت إلى مصرع وإصابة عدد كبير من مقاتلي الحوثي، وتم حصر 34 جثة، و56 إصابة بليغة في صفوف الحوثيين، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات القتالية.

جاء ذلك مع استمرار المعارك في جبهات «جبل مراد ورحبة جنوباً، ورغوان شمالاً، وصولاً إلى بني ضبيان الواقعة بين ريف العاصمة صنعاء ومحافظة مأرب شمال غرب.

وتمكنت القوات المشتركة والقبائل من السيطرة على مواقع عدة في وادي ذنة، وشعب جميلة، من اتجاه مديرية بني ضبيان، التابعة لمحافظة صنعاء، بعد أن كانت الميليشيات تقدمت إليها خلال اليومين الماضيين.

وفي جبهات جنوب مأرب، أكدت مصادر ميدانية، إفشال هجوم للميليشيات باتجاه جبل مراد من ثلاثة محاور: الأول باتجاه حيد آل أحمد، والثاني نحو رحوم، والثالث باتجاه الأوشال، وأطراف قريضة، انتهت جميعها بالفشل وانكسار الميليشيات وتكبدها خسائر كبيرة.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر محلية في مأرب، نجاح وساطة قبلية في إتمام صفقة تبادل أسرى بين الجيش والميليشيات تم بموجها إطلاق سراح 12 أسيراً: ستة من كل طرف.

وفي صنعاء، أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش والقبائل من إفشال هجوم لميليشيات الحوثي باتجاه مواقع قوات المنطقة العسكرية السابعة، الواقعة في محيط معسكر ماس على تخوم مديرية نهم شمال شرق العاصمة.

وأكدت المصادر، تكبد الميليشيات عدداً كبيراً من القتلى والجرحى ممن تم الدفع بهم إلى تنفيذ الهجمات ومحاولات التسلل نحو المنطقة العسكرية السابعة، كما خسرت الميليشيات كمية كبيرة من الذخائر والمعدات القتالية.

وفي تعز تواصلت معارك الكر والفر بين الجانبين في جبهات غرب وشرق مدينة تعز، كما تواصلت المواجهات في أحياء الحمد ومحيط مدرسة محمد علي عثمان والكمب، فيما قصفت الميليشيات أحياء سكنية عدة في تعز منها حي الثورة، وحي الجحملية، والجملة، ما خلف 21 ضحية بين قتيل وجريح من المدنيين، بينهم أطفال.

وقصفت «ميليشيات تنظيم الإخوان» مقر اللواء الرابع مشاة جبلي في مدينة التربة جنوب غرب محافظة تعز بطائرة دون طيار مفخخة، على خلفية الصراعات الدائرة بين عناصرها في المدينة منذ أسابيع. وأكدت مصادر محلية وأخرى عسكرية في المنطقة، وقوع انفجار ضخم وشوهدت طائرة مسيرة مفخخة متجهة من مواقع تتمركز فيها عناصر تابعة للميليشيات إلى مقر اللواء قبل وقوع الانفجار.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أحبطت القوات المشتركة، عمليات تسلل وهجمات لعناصر الحوثي في شرق مدينة الحديدة، مع استمرار الدفع بتعزيزات مسلحة إلى تلك المناطق، كما واصلت الميليشيات الحوثية قصفها لأحياء سكنية في مدينة حيس أدت إلى إصابة مدني يدعى «منصور فتيني عُكيش».

وقصفت الميليشيات قرى سكنية في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة، مستخدمة قذائف متنوعة، وبسلاح نوع «م.ط عيار 23» بشكل مكثف.

• الميليشيات تقصف أحياء سكنية في تعز وتخلف 21 ضحية بين قتيل وجريح من المدنيين.

• مقاتلات التحالف تستهدف تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى جبهات «المشجح والكسارة».

طباعة