غريفيث «قلق» إزاء استئناف الحوثيين الأعمال العدائية بمأرب

أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، أمس، عن قلقه إزاء استئناف الحوثيين الأعمال العدائية في محافظة مأرب، مؤكداً أن «التسوية السياسية هي الحل الوحيد المستدام» لإنهاء الصراع.

وقال غريفيث إنه قلق للغاية من استئناف الحوثيين للأعمال العدائية في محافظة مأرب، خصوصاً في وقت تجدد فيه الزخم الدبلوماسي لإنهاء الحرب في اليمن، واستئناف العملية السياسية.

وتابع المبعوث الدولي: «التسوية السياسية التفاوضية التي تلبي تطلعات الشعب اليمني، هي الحل الوحيد المستدام لإنهاء هذا الصراع».

وكان المتمردون الحوثيون قد استأنفوا هجومهم على مدينة مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دولياً في شمال اليمن، الإثنين.

وعلّق رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، أول من أمس، على إطلاق ميليشيات الحوثي الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، وقال إن استهداف الأحياء السكنية بهذه الأسلحة الفتاكة يتزامن مع الدعوات والتحركات الدولية والأممية لإيجاد حل سياسي.

واعتبر أن ذلك «يقدم دليلاً جديداً للمجتمع الدولي على أن هذه الميليشيات الحوثية لا تؤمن بالسلام».

ء

طباعة