«مجلس التعاون» يرحب باتفاق إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين

رحّب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، بالاتفاق الذي تم التوقيع عليه بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين على المرحلة الأولى من تبادل الأسرى والمعتقلين، من خلال الإفراج الفوري عن 1081 معتقلاً وسجيناً طبقاً لقوائم الأسماء المتفق عليها بين الطرفين.

ودعا الحجرف في بيان أمس، إلى التنفيذ الفوري للاتفاق وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين دون تأخير، وصولاً للإفراج عن كل الأسرى والمعتقلين، ولمّ شملهم مع عائلاتهم.

وأعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها الرئاسة المشتركة للجنة الإشرافية المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، ممثلة بمكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ويأتي اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين في إطار تنفيذ اتفاق استوكهولم عام 2018، الذي نص على الإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسراً والأشخاص قيد الإقامة الجبرية.

 

طباعة