عيادة «الهلال» الطبية المتنقلة تواصل خدماتها المجانية في حضرموت

الإمارات تقدم 21 طناً مساعدات غذائية لسكان مديرية أرياف المكلا

جانب من المساعدات الإماراتية المقدمة لدعم أرياف المكلا. وام

قدمت دولة الإمارات 500 سلة غذائية تحوي 21 طناً و400 كيلوغرام من المساعدات الغذائية لسكان المناطق بمديرية أرياف المكلا بمحافظة حضرموت، استفاد منها 2500 فرد من الأسر غير القادرة، فيما واصلت عيادة الهلال الأحمر الإماراتي الطبية المتنقلة خدماتها المجانية في حضرموت.

وتواصل دولة الإمارات العربية المتحدة دعمها للشعب اليمني الشقيق على المستويات كافة، بتوجيهات من القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانب الشقيق والصديق.

وفي هذا الإطار تأتي المساعدات الغذائية لسكان مديرية أرياف المكلا التي قامت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوزيعها على مستحقيها في إطار جهود الإمارات الرامية إلى رفع المعاناة، وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً صعبة بسبب الظروف التي يمر بها اليمن.

وأعرب سكان تلك المناطق عقب تسلمهم المساعدات الإغاثية عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً، لوقفتها الأخوية التاريخية إلى جانبهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها.

جدير بالذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020 بلغ 29910 سلال غذائية تزن 2397 طناً و728 كيلوغراماً، استهدفت 149 ألفاً و550 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

وبدعم من دولة الإمارات تواصل العيادة الطبية المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تقديم الرعاية الطبية لسكان مختلف مناطق محافظة حضرموت على مدار الأسبوع حتى نهاية العام الجاري.

ففي منطقة الخزان بمديرية المكلا قدمت العيادة الطبية المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الرعاية الطبية لـ160 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والرجال والنساء وكبار السن، حيث جرى معاينة مختلف الحالات المرضية المتنوعة وإعطاء العلاجات والأدوية المجانية اللازمة، فضلاً عن الأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي، منها علاج أمراض الحميات والالتهابات والسعال والإنفلونزا والجروح والحروق.

ويأتي مشروع «العيادات المتنقلة» لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوافر فيها المستشفيات أو المراكز الطبية، حيث تقدم خدماتها الميدانية في مناطق ومديريات محافظة حضرموت.

وأعرب أهالي المناطق التي زارتها العيادة المتنقلة عن شكرهم لدولة الإمارات على وقوفها الدائم إلى جانبهم، مشيدين بجهود الهلال الأحمر الإماراتي في تنفيذ هذا المشروع الإنساني بمناطقهم، استمراراً لنهج العطاء المتأصل الذي رسخه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتسير على نهجه القيادة الرشيدة للدولة، لتتواصل مسيرة الخير داعمة الشقيق والصديق.

كما وزعت هيئة الهلال الأحمر خياماً إيوائية على عدد من المناطق النائية بمديرية الضليعة بمحافظة حضرموت، لدعم استقرار البدو الرحل ضمن عشرات المشاريع والمبادرات التي تنفذها الهيئة بالمحافظة، لتخفيف معاناة المواطنين وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد.

وتضمنت المساعدات توزيع 70 خيمة إيوائية على البدو الرحل بمناطق مديرية الضليعة، حيث يعيش سكان هذه المناطق التي تبعد عن أقرب مدينة توجد بها خدمات مئات الكيلومترات في ظل انعدام الخدمات الأساسية.

وعبرت الأسر المستفيدة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً على هذه اللفتة الكريمة التي تأتي في إطار جهود الدولة لتطبيع حياة السكان في اليمن.


• مشروع «العيادات المتنقلة» يهدف لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوافر فيها المستشفيات.

• «الهلال» توزع خياماً إيوائية على البدو الرُحَّل في الضليعة بحضرموت.

طباعة