الجيش اليمني يُفشل هجوماً للميليشيات في حيس

«التحالف» يدمّر منصات إطلاق صواريخ ومخازن أسلحة حوثية

قوات من الشرعية اليمنية في إحدى المناطق جنوب شرق المخاء. أ.ف.ب

تلقت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس، ضربات موجعة من مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية والقوات اليمنية، رداً على التصعيد الأخير الذي مارسته الميليشيات، فيما تواصلت المواجهات في جبهات محيط صنعاء والضالع، في حين أفشلت القوات اليمنية المشتركة هجوماً حوثياً من أربعة محاور باتجاه مدينة حيس في الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، أمس، سلسلة من الغارات الجوية على مواقع وتعزيزات ومنصات إطلاق صواريخ تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية، التي لم تلتزم يوماً بالهدنة ووقف إطلاق النار.

وجاءت غارات التحالف العربي رداً على التصعيد الحوثي بالطائرات المسيرة والصواريخ، واستهدفت الغارات مواقع حوثية في صنعاء ومأرب والجوف وصعدة والبيضاء، أدت إلى تدمير منصات إطلاق صواريخ ومخازن أسلحة تضم طائرات مسيرة، كما استهدفت مواقع وتعزيزات حوثية أثناء تحركها في مناطق التماس مع الجيش اليمني.

وكانت الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي اعترضت، أول من أمس، طائرتين مسيرتين، أطلقتهما ميليشيات الحوثي باتجاه الأراضي السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، قوله إن «قيادة القوات المشتركة للتحالف، اعترضت وأسقطت، طائرتين بدون طيار، أطلقتهما الميليشيات الحوثية باتجاه الأعيان المدنية بمدينة خميس مشيط جنوب السعودية».

وأضاف المالكي أن «هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام الطائرات بدون طيار تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وتأكيد الرفض لمبادرة وقف إطلاق النار وخفض التصعيد التي أعلن عنها التحالف».

في الأثناء، ذكرت مصادر ميدانية وأخرى محلية في صنعاء أن مقاتلات التحالف استهدفت، فجر أمس، تعزيزات حوثية في منطقة أسناف قرب مفرق عصفان بمديرية خولان الطيال على تخوم محافظة مأرب.

كما استهدفت الغارات معسكر العرقوب المسيطر عليه من قبل الميليشيات في خولان، ما أدى إلى تدمير مخزن أسلحة وتحصينات في إطار المعسكر.

وفي نهم شمال شرق العاصمة، استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية بالقرب من نجد العتق، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من الحوثيين، فيما أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي محمد عبدالله العزي، والقيادي الحوثي الكرار لقمان مع العشرات من عناصرهم.

وتواصلت العمليات العسكرية للجيش والقبائل في محيط العاصمة صنعاء لليوم الرابع على التوالي، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف التي شنت منذ مساء الاثنين أكثر من 32 غارة جوية على مواقع الحوثي في محيط صنعاء وغرب مأرب.

وفي صعدة، استهدفت مقاتلات التحالف بسلسلة من الغارات مواقع وآليات حوثية في مديريات كتاف وباقم ومجز، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها.

من جهة أخرى، لقي القيادي الحوثي البارز حسن عبدالله صالح الشامي، المكنى أبوهشام، مصرعه مع العشرات من عناصر الميليشيات، في الغارات التي استهدفت تعزيزاتهم بمنطقة اسناف في مفرق عصفان بمديرية جحانة بخولان جنوب صنعاء.

وفي البيضاء، دمرت مقاتلات التحالف، مساء الاثنين، منصة إطلاق صواريخ باليستية تابعة للميليشيات في موقع شعب اليابس بمنطقة الدقيق بين مديريتي ذي ناعم والطفة.

وذكرت مصادر ميدانية أن الغارات تسببت في مصرع وإصابة عدد من الحوثيين، بينهم قيادي بارز ومشرف على عملية إطلاق الصواريخ في ذي ناعم.

وفي الحديدة، كسرت القوات المشتركة زحفاً واسعاً نفذته عناصر الميليشيات من جميع الاتجاهات الأربعة على مواقعها في مديرية حيس جنوب الحديدة.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية، أن القوات المشتركة كسرت هجوماً حوثياً من جهتي الجنوب والشرق باتجاه وادي ظمي والمزارع المطلة على حيس، ومن جهتي الشمال والغرب باتجاه خط الخوخة حيس ووادي نخلة وبيت بيش.


القوات المشتركة للتحالف تسقط طائرتين بدون طيار أطلقتهما الميليشيات باتجاه الأعيان المدنية بمدينة خميس مشيط السعودية.

طباعة