القوات اليمنية المشتركة تحرّر جبلاً استراتيجياً في تعز

«دعم الشرعية» يحبط عملاً إرهابياً استهدف ناقلة نفط في بحر العرب

عناصر من الجيش اليمني في إحدى مناطق المواجهات قرب صنعاء. أرشيفية

أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، إحباط وإفشال عمل إرهابي وشيك كان يستهدف إحدى ناقلات النفط في بحر العرب، بمسافة 90 ميلاً بحرياً جنوب شرق ميناء «نشطون» اليمني، فيما حققت القوات اليمنية المشتركة انتصارات عسكرية كبيرة في جبهة البرح بتعز، وتمكنت من تحرير جبل الجحبور.

وأوضح العقيد المالكي، أن محاولة الهجوم الإرهابي وقعت، أول من أمس، أثناء إبحار ناقلة النفط باتجاه خليج عدن، ومحاولة أربعة زوارق مهاجمة السفينة وتفجيرها بزورق يتم التحكم فيه عن بُعد.

وأضاف أن التهديد البحري لأمن الطاقة العالمي وتهديد طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية للسفن والوسائط البحرية أصبح تهديداً استراتيجياً للأمن العالمي، مع اتساع تهديد التنظيمات الإرهابية للمضائق البحرية من جنوب البحر الأحمر لمضيق باب المندب وخليج عدن، امتداداً لبحر العرب ومضيق هرمز.

وأكد العقيد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة لتحييد وتدمير أي تهديد بحري بمنطقة عمليات التحالف البحرية، كما تدعو قيادة القوات المشتركة للتحالف، الشركاء الدوليين إلى توحيد وتكاتف الجهود الدولية لتحييد هذه التهديدات على الأمن العالمي.

إلى ذلك، حققت القوات اليمنية المشتركة انتصارات عسكرية كبيرة في جبهة البرح بمحافظة تعز، وقالت مصادر ميدانية، إن القوات خاضت معركة عنيفة ضد الميليشيات في مديرية مقبنة وتمكنت من تحرير جبل الجحبور في وادي رسيان وكبدت ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح. وفي الجوف، عقدت قيادات عسكرية من التحالف العربي والجيش اليمني اجتماعاً لمناقشة الأوضاع العسكرية والميدانية على وقع التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي، وقالت مصادر مطلعة إن الاجتماع وقف على الترتيبات الجارية لاستعادة عدد من المواقع في الجوف وصنعاء.

وفي صنعاء، شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع الميليشيات في منطقة همدان شمال العاصمة، التي تضم معسكر الاستقبال الذي تسيطر عليه الميليشيات.

ورصد تقرير حقوقي ارتكاب ميليشيات الحوثي 105 انتهاكات خلال 20 يوماً في تسع محافظات يمنية، فيما أكدت مصادر بصنعاء قيام الميليشيات بحملة جديدة ضد محال الصرافة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وقامت باعتقال عدد من العاملين بحجة استمرار تعاملهم بالعملة الجديدة.

طباعة