الميليشيات مستمرة بخرق الهدنة في الساحل الغربي

الجيش اليمني يواصل تقدّمه في جبهات محيط صنعاء

صورة

واصلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، عملياتها العسكرية في جبهات نهم بصنعاء والجوف ومأرب وتعز والبيضاء وصعدة، مع استمرار المواجهات بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى في الضالع، في حين واصلت الميليشيات تصعيدها وخروقها للهدنة في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر ميدانية في صفوف الجيش اليمني استمرار المعارك والعمليات العسكرية ضد ميليشيات الحوثي في جبهات محافظة الجوف شرق العاصمة صنعاء، وتمكنت من فرض سيطرتها على طرق الامداد الحوثية بين مديريتي الغيل والمتون، بعد فرض سيطرتها على سلسلة جبلية في منطقة الجرعوب.

وأشارت المصادر إلى أن القوات اليمنية، مسنودة بمقاتلات التحالف، حققت انتصارات وتقدماً على حساب ميليشيات الحوثي في منطقة العقبة بين الجوف ومأرب، وأفشلت تسللات حوثية باتجاه مواقع الجيش في منطقة الصفراء، في حين أفشلت مقاتلات التحالف تقدماً حوثياً في منطقة حام بمديرية المتون غرب المحافظة، والتي تتناثر فيها جثث قتلى الميليشيات نتيجة الغارات.

كما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع وتعزيزات حوثية في جبهة المحزمات في مديرية مجزر الواقعة بين مأرب والجوف، واستهدفت مواقع وتجمعات للميليشيات في جبال الساقية والمحزمات المطلة على مديرية الغيل، ما أدى إلى تكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد.

وكانت قوات الجيش اليمني استكملت تطهير جبال الفارة وجبال الواغرة وجبل قائمة حليف، في المناطق الواقعة بين الجوف ومأرب وصنعاء.

في الأثناء، لقي 42 حوثياً، بينهم قائد عسكري رفيع، مصرعهم في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، في جبهة المحزمات خلال الأيام القليلة الماضية، وفقاً لمصادر عسكرية، مشيرة إلى أن قائد اللواء 417 التابع للميليشيات المكنى «أبوطه المنبهي» لقي مصرعه مع عدد من عناصره في المواجهات الاخيرة جنوب المحافظة.

من جهة أخرى، أكدت مصادر عسكرية في الجوف أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أقال قائد المنطقة العسكرية السادسة قائد اللواء 141 مشاة، اللواء هاشم الأحمر، بعد فشله في تحقيق أي انجازات عسكرية في المنطقة التي تضم صعدة وعمران إلى جانب الجوف، مؤكدة أنه تم تعيين العميد حسين يحيى العكمي قائد محور عمران، خلفاً للأحمر وقائداً للواء 141 مشاة.

وفي نهم شمال شرق العاصمة، واصلت قوات الجيش تقدمها في محيط جبال المنارة واستكملت تأمين التباب السود في حريب نهم، وسيطرت على المناطق الرابطة بين منطقة صلب ونجد العتق.

وكان وزير الدفاع اليمني، الفريق الركن محمد المقدشي، أكد استمرار معركة تحرير العاصمة، مشيراً خلال تفقده الخطوط الأمامية في جبهات نهم الى أهمية دعم الأشقاء في التحالف العربي في تحقيق أهداف معركة التحرير التي تخوضها القوات اليمنية نحو العاصمة وفي بقية الجبهات.

وفي جبهات مأرب واصلت قوات الجيش تقدمها في جبهات هيلان غرب المحافظة، بعد إحكام سيطرتها على تباب استراتيجية في وادي الضيق بجبهة المشجح، وباتت تسيطر على أجزاء من الطريق الاسفلتي بين صنعاء ومأرب.

من جانبها، قصفت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في جبهة مجزر بأكثر من 11 غارة متتالية ادت الى تدمير آليات عسكرية، ومصرع واصابة عدد من الحوثيين.

وفي البيضاء، استهدفت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة، أمس، مواقع حوثية في جبهة قانية، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة من كانوا في منطقة الهجوم من عناصر الحوثي.

وفي الضالع، تمكنت القوات اليمنية المشتركة والجنوبية من إفشال هجوم لميليشيات الحوثي على مواقعها في محيط الفاخر وبتار شمال غرب مديرية قعطبة، بمشاركة كبيرة من مقاتلات التحالف التي واصلت استهدافها لمواقع وتجمعات الميليشيات في المنطقة لليوم الثاني على التوالي، محققة إصابات مباشرة في مواقع الميليشيات في بيت الشرجي وأطراف حبيل العبدي.

وفي جبهة تعز، أفشلت قوات الجيش، التابعة للواء 35 مدرع، هجوماً حوثياً على مواقعها في جبهة صبر الموادم وكبدتها خسائر كبيرة، وأجبرتها على التراجع والفرار نحو مواقعها السابقة في مدينة الدمنة.

وفي الحديدة، استهدفت ميليشيات الحوثي الأحياء السكنية في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة بالرشاشات المتوسطة عيار 14.5 والأسلحة عيار 12.7 في إطار خروقها اليومية للهدنة، فيما أفشلت القوات اليمنية المشتركة هجوماً حوثياً على مواقعها في شرق مدينة الدريهمي.

وفي حيس قصفت الميليشيات الأحياء السكنية في المديرية بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدى الى إصابة مدني وطفله بشظايا قذيفة مدفعية سقطت بالقرب من منزله في مركز المديرية.

وفي مدينة الحديدة، قصفت ميليشيات الحوثي مستشفى 22 مايو بشارع الخمسين بقذائف المدفعية في تصعيد خطير طال المستشفيات والمدارس والمساجد، أخيراً،

في مدينة الحديدة، إلى جانب استهداف نقاط المراقبة الأممية، حيث يقع مستشفى 22 مايو بالقرب من نقطة ضباط الارتباط الأولى في منطقة الخامري.

من جهة أخرى، أكد الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، تسبب ميليشيات الحوثي في مقتل 24 مدنياً، وإصابة 62 آخرين خلال شهر يناير الماضي في جبهات الساحل جراء استمرار الخروقات اليومية للهدنة.

الميليشيات تقرّ بمصرع 11 من خبراء الصواريخ بينهم أجانب

أقرّت ميليشيات الحوثي بمصرع سبعة من خبراء الصواريخ والطائرات المسيرة ممن تلقوا تدريبات نوعية على أيدي خبراء أجانب، فيما كانت مصادر ميدانية اكدت مصرع أربعة من الخبراء الأجانب في غارات للتحالف على مواقع متفرقة في صنعاء وصعدة.

وذكرت مصادر إعلامية تابعة للميليشيات أن الخبراء في إطلاق الصواريخ والطيران المسيّر، العقيد عبداللطيف صالح الغفري، والعقيد معين عبدالله مرعي، والعقيد عبدالبديع عبدالرب الحوثي، والعقيد علي يحيى الوجيه، والضابط فؤاد أحمد الذرة، وهيثم فيصل علي الغيلي، وأسامة عبدالقادر علي عناش، سقطوا في غارات للتحالف في جبهات صعدة وصنعاء.

من جانبها، أشارت مصادر مطلعة في صنعاء الى أن قتلى الحوثيين سقطوا مع عدد من خبراء صواريخ والطيران المسير الأجانب ممن أداروا معارك الحوثي في جبهات صنعاء والجوف ومأرب.

وأوضحت المصادر أن أحد القياديين الأجانب قاد المعارك الاخيرة في صنعاء والجوف ومأرب وأشرف عليها إشرافاً مباشراً من صنعاء، فيما تولت عناصر أجنبية إدارة المعارك الميدانية المباشرة، في حين تولى خبراء أجانب أيضاً إدارة العمليات الصاروخية والطيران المسيّر للحوثيين.

وأكدت المصادر أن أبو نصرالله محمود طهباز، هو من أدار العملية في نهم وهو مصاب حالياً، فيما لقي الخبير أشرف نصرالدين، قائد جبهة مجزر مصرعه، كما قتل حسين النحيلي، قائد فرضة نهم، فيما قتل محمد خالد الجنابي، وتيسير المجدولاني في غارات للتحالف في الجوف وصعدة. صنعاء - الإمارات اليوم


- الرئيس اليمني يُقيل قائد اللواء 141 مشاة، اللواء هاشم الأحمر، ويعيّن العميد حسين يحيى العكمي خلفاً له.

- مقاتلات التحالف تستهدف مواقع وتعزيزات حوثية في جبهة المحزمات في مديرية مجزر.

طباعة