دمّرت مخازن أسلحة وآليات عسكرية

    مقاتلات التحالف تقصف مواقع الميليشيات في 4 محافظات

    قوات الجيش تواصل عملياتها العسكرية في جبهات نهم محققة تقدماً جديداً في محيط جبال صلب. أرشيفية

    شهدت جبهات عدة في اليمن معركة جوية خاضتها مقاتلات التحالف ضد مواقع ومخازن وتعزيزات ميليشيات الحوثي في أربع محافظات، أمس، مخلّفة قتلى وجرحى، ودمرت مخازن أسلحة وآليات عسكرية تابعة للميليشيات، فيما شهدت جبهات الساحل الغربي تصعيداً عسكرياً، مع استمرار المعارك الميدانية في جبهات صنعاء والضالع وتعز.

    وفي التفاصيل، شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، سلسلة من الغارات المركّزة على مواقع ميليشيات الحوثي في محافظات عدة، أدت إلى تدمير آليات عسكرية ومخازن أسلحة تضم صواريخ باليستية وطائرات مسيرة، كما خلّفت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

    وذكرت مصادر ميدانية في الجوف أن مقاتلات التحالف استهدفت مواقع وتعزيزات حوثية في جبهتَي حام وجبال الساقية، غرب المحافظة، منها ثلاث غارات استهدفت تجمعات لعناصر الحوثي ومخزن أسلحة في جبهة حام بمديرية المتون، أدت إلى تدمير المخزن الذي كان يضم صواريخ بعيدة المدى، ومرابض للطيران المسير.

    وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على مواقع الحوثي، أول من أمس، في وادي هراب بمديرية خب والشعف وأخرى في مديريتي الغيل والمصلوب.

    وفي صعدة، قصفت مقاتلات التحالف موقعاً حوثياً في منطقة الفرع، وشنت غارة على تجمعاً حوثياً في منطقة الحمزات بمديرية كتاف، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية، ومصرع وإصابة عناصر حوثية كانت في مناطق القصف، كما استهدفت بثلاث غارات مواقع حوثية في مديرية ساقين بالمحافظة ذاتها.

    وفي صعدة أيضاً، قصفت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف مواقع للميليشيات في محيط مديرية الظاهر، ما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

    وشنّت مقاتلات التحالف أربع غارات على جبل صلب بمديرية نهم، شمال شرق العاصمة صنعاء، وأربع غارات على مديرية مجزر بمحافظة مأرب.

    كما شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات، أمس، استهدفت تجمعات لعناصر الميليشيات في معسكر الحمزة بمديرية السبرة، جنوب شرق محافظة إب، ما أدى إلى تدمير مخزن أسلحة وآليات عسكرية كانت تنوي الميليشيات إرسالها إلى جبهات الضالع، كما قصفت تجمعاً للحوثيين في منطقة «ميتم» بالمديرية ذاتها.

    وتتخذ ميليشيات الحوثي من معسكر الحمزة مقراً لتدريب مقاتليها، ومنطلقاً لعملياتها العسكرية بمحافظة الضالع، الواقعة شرق محافظة إب، وتشهد مواجهات عنيفة في جبهات «قعطبة» و«مريس» ومناطق أخرى.

    وفي الضالع، قصفت مقاتلات التحالف مواقع للميليشيات في شمال مديرية قعطبة، وأخرى في منطقة حمك وحبيل السماعي غرب مدينة قعطبة.

    وفي العاصمة صنعاء، واصلت قوات الجيش عملياتها العسكرية في جبهات نهم، محققة تقدمات جديدة في محيط جبال صلب، التي تشهد منذ أيام معارك عنيفة مع الميليشيات، التي تكبّدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها.

    وكانت مدفعية الجيش استهدفت تعزيزات وآليات تابعة للمليشيات بالقرب من جبال صلب، وتمكنت من تدمير عدد من الآليات والأطقم التي كانت تحمل تعزيزات بشرية.

    من جهة أخرى، لقي عدد من عناصر الحوثي وخبراء متفجرات، مصرعهم بانفجار ورشة لتفخيخ الطائرات المسيرة الحوثية، في قرية القابل بمديرية بني الحارث شمال العاصمة صنعاء.

    وذكرت مصادر محلية في المنطقة أن انفجاراً ضخماً هزّ القرية، وقع في ورشة تحت منزل مملوك لشخص يدعى محمد حميد الدين، وهو قيادي في جماعة الحوثيين، وحوّل منزله إلى مرفق عسكري للميليشيات، مشيرة إلى أن الانفجار أدى إلى تدمير المنزل جزئياً، وسقوط قتلى وجرحى من خبراء تجهيز الطائرات المسيرة.

    ووفقاً لمصادر محلية في القرية، فقد عملت الميليشيات على تطويق القرية ومنع الاقتراب، وقامت سيارات إسعاف تابعة لها بنقل القتلى والجرحى إلى مستشفيات العاصمة صنعاء، تحت حراسة أمنية مشددة.

    وفي مأرب، أكدت مصادر محلية سقوط جرحى من المدنيين جراء قصف حوثي جديد استهدف مدينة مأرب، أول من أمس، مشيرة إلى أن عدداً من المدنيين أصيب بجروح جراء سقوط صاروخ حوثي في منطقة الروضة شمال المدينة، التي تعرضت لهجوم حوثي مماثل قبل أسبوع، وخلّف قتلى وجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

    وفي تعز، أكدت مصادر عسكرية مصرع 50 من عناصر الحوثي وإصابة العشرات بنيران قوات الجيش اليمني خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرة إلى أن من بين القتلى القيادي الحوثي المكنى (أبوشهاب).

    وفي الحديدة، واصلت الميليشيات استهداف مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية، في إطار خروقها اليومية للهدنة، وقامت، أمس، باستهداف أماكن متفرقة من منطقة «7 يوليو» السكنية وشارع الخمسين، بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة.

    وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات قصفت محيط مطار الحديدة الدولي بقذائف الهاون، وقصفت بصواريخ الكاتيوشا الأحياء السكنية في «كيلو 16» شرق المدينة، وأخرى في مديرية الدريهمي، مستخدمة قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة والمتوسطة.

    كما قصفت بـ28 قذيفة مواقع للمشتركة في محيط مدينة التحيتا، وأخرى في منطقة الجبلية التابعة للمديرية، واستهدفت قرية الشعب ومناطق سكنية أخرى شمال حيس بأكثر من 22 قذيفة هاون، ما أدى إلى إصابة مدني يدعى حسن سعيد كعلي، وهو داخل منزله، وتم نقله إلى مستشفى حيس.

    في الأثناء، واصلت الميليشيات حشد عناصرها إلى الساحل الغربي، لتعويض خسائرها التي تكبدتها خلال الأيام القليلة الماضية، والتي بلغت، وفقاً لإحصائية لمصادر طبية في مدينة الحديدة، أكثر من 77 عنصراً حوثياً سقطوا بين قتيل وجريح، خلال أسبوع، في الساحل الغربي.

    على الصعيد ذاته، شيّعت ميليشيات الحوثي، خلال الأيام الأربعة الماضية، 78 قتيلاً من عناصرها في مناطق سيطرتها، وجاء نصيب العاصمة صنعاء 44 قتيلاً، بينهم قيادات عسكرية وميدانية بارزة، سقطوا في جبهات نهم والجوف ومأرب والساحل الغربي والضالع.

    • 50 من عناصر الحوثي لقوا مصرعهم في تعز بنيران الجيش اليمني، خلال الأيام القليلة الماضية.

    • 44 قتيلاً حوثياً من صنعاء، بينهم قيادات بارزة، سقطوا في جبهات نهم والجوف ومأرب والساحل الغربي والضالع.

    • الميليشيات واصلت استهداف مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية بالحديدة في إطار خروقها اليومية للهدنة.

    • الميليشيات قصفت محيط مطار الحديدة الدولي بقذائف الهاون، وقصفت بصواريخ الكاتيوشا الأحياء السكنية في «كيلو 16» شرق المدينة.

    طباعة