الميليشيات تنهب كابلات الكهرباء الحكومية في صنعاء

    أكدت مصادر محلية ومواطنون يمنيون، قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بنهب كابلات إمدادات الكهرباء الحكومية في عدد من الأحياء، وتحميلها على متن سيارات خاصة إلى مناطق وجود محطات التوليد الخاصة التابعة للقيادات الحوثية.

    وقالت المصادر، لـ«الإمارات اليوم» إن الميليشيات تقوم منذ أيام بنهب الكابلات من أجل استكمال إمدادات الكهرباء ضمن المشروعات الخاصة التي قامت بتنفيذها أخيراً باستخدام المولدات الحكومية عبر محطات التحويل التابعة للدولة، مشيرة إلى أن الميليشيات حذرت المواطنين من اعتراض أي أعمال لإزالة الكابلات، وتذرعت بأنها تقوم بذلك بسبب «تلف الكابلات وخطورتها».

    وأضافت المصادر، أن الميليشيات تقوم ببيع الكهرباء بأسعار خيالية للمواطنين في العديد من مناطق العاصمة، مؤكدة أن الكابلات التي قامت بسرقتها تقدر قيمتها بملايين الريالات اليمنية، وسيتسبب نهبها في أزمة كهرباء حادة.

    وتبيع المحطات الجديدة سعر الكيلوواط في الساعة الواحدة بـ200 ريال بالمتوسط، في حين كانت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة للدولة قبل الانقلاب الحوثي تبيع سعر الكيلوواط في الساعة بسعر 25 ريالاً بالمتوسط، لمختلف الأغراض.

    طباعة