الميليشيات تواصل انتهاكاتها للهدنة الأممية في الحديدة

مقاتلات «التحالف» تدك مـواقع للحوثيين في صنعاء

قوات من الشرعية اليمنية في منطقة ذباب شمال باب المندب. أ.ف.ب

دكت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن مواقع تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في العاصمة اليمنية صنعاء، في حين واصلت القوات اليمنية عملياتها العسكرية في جبهات الضالع وتعز، مع استمرار الانتهاكات والتصعيد الحوثي في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، دكت مقاتلات تحالف دعم الشرعية مواقع تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية في العاصمة اليمنية، استهدفت مواقع إطلاق الصواريخ الباليستية التي سقطت أخيراً في محافظة صعدة بعد فشلها في الوصول إلى أهدافها داخل المملكة العربية السعودية.

وأشارت مصادر محلية في العاصمة صنعاء إلى أن الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف مساء الجمعة استهدفت مواقع تتمركز فيها عناصر الميليشيات شرق صنعاء، أبرزها منطقة الصافح في مديرية نهم، حيث دكت الغارات مخزن أسلحة يضم صواريخ وطائرات مسيرة إيرانية الصنع، كما أدت إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

إلى ذلك، نفذت قوات الجيش اليمني عملية عسكرية ضد مواقع الميليشيات في مديرية نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، أدت إلى تدمير تحصينات وخنادق استحدثت أخيراً في منطقة الحول على طير نقيل ابن غيلان الاستراتيجي، كما تمكنت القوات من استهداف آليات عسكرية تابعة للميليشيات في محيط المنطقة، ما أدى إلى تدميرها ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي.

وفي الضالع وسط اليمن تمكنت مدفعية القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية من تدمير آليات عسكرية عدة تابعة للميليشيات الحوثية أثناء محاولتها اختراق النسق العسكري الأول لجبهات شمال المحافظة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة أن المدفعية وجهت ضربات مركزة على تعزيزات للحوثيين في قطاع الزبيريات غرب قعطبة، ما أدى إلى تدمير آليات عسكرية عدة ومصرع وإصابة من كانوا على متنها من عناصر الحوثي.

وأشارت المصادر إلى أن القوات المشتركة تمكنت من إفشال محاولة تسلل حوثية في منطقة شخب وتمكنت من تدمير أطقم عسكرية حوثية في وادي سليم، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، مؤكدة أن الاستهداف جاء بعد عملية رصد وتتبع لحركات الميليشيات ومراقبة إرسال تعزيزاتها العسكرية من قبل القوات المشتركة.

وفي تعز، أكدت مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش اليمني من صد زحف للميليشيات بمساندة عناصر مسلحة محلية في منطقة غراب شمال غرب المحافظة، مشيرة إلى أن القوات صدت الهجوم وأجبرت عناصر الحوثي على الفرار والتراجع نحو مواقعهم السابقة، بعد تدمير آلية عسكرية ومصرع من كانوا على متنها من خلال استهدافها بقذيفة مدفعية.

في سياق متصل، أكدت مصادر محلية قيام عناصر مسلحة خارجة عن النظام والقانون بقطع طريق البيرين والتربة ومنع دخول قاطرات النفط والغاز والمواد الغذائية من الدخول إلى مدينة تعز، في عملية تصعيد عسكرية تسعى من خلالها العناصر المسلحة إلى تفجير الوضع عسكرياً في مدينة التربة، حيث تتمركز قوات اللواء 35 مدرع وكتائب أبي العباس.

وكانت مصادر محلية في المنطقة حذرت من «تفجير وتصعيد متزامن» للأوضاع العسكرية في جبهات تعز بالتزامن مع تفجير الوضع عسكرياً في منطقة التربة الواقعة جنوب غرب تعز من قبل تلك العناصر التي تربطها علاقات وطيدة مع عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وشددت التحذيرات على ضرورة التعاطي بأكبر قدر من الاحتمالات الواقعية، مع الأخذ بعين الاعتبار حالات ووقائع سابقة ومشابهة تكررت على أكثر من جبهة في الشمال والوسط والجنوب، لافتة إلى ما حدث الخميس الماضي في مدينة التربة من تصعيد عسكري من قبل تلك العناصر أدى إلى سقوط قتيلين وإصابة آخرين في منطقة البيرين والتربة.

وكانت مصادر محلية في منطقة المسراخ جنوب تعز أكدت وجود حشود مسلحة في المنطقة إلى جانب وجود 50 من القناصة تتمركز في المنطقة، تمهيداً لإرسالها الى منطقة التربة للمشاركة في الهجمات على قوات اللواء 35 مدرع وكتائب أبي العباس.

وفي الحديدة على الساحل الغربي واصلت ميليشيات الحوثي الإيرانية تصعيدها العسكري وقامت أمس بقصف مواقع المشتركة والأحياء السكنية في مديرية حيس، مستخدمة المدفعية والرشاشة بشكل مكثف وعنيف، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة قيام الميليشيات بقصف شمال وشرق بقذائف مدفعية الهاون من عيار 82 ومدفعية الهاوزر وبقذائف مدفعية B10.

كما واصلت تصعيدها العسكري في مديرية التحيتا وقامت بقصف مواقع المشتركة في منطقتي الفازة والجبلية بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 وقذائف مدفعية الهاوزر.

كما شنت هجمات واسعة باتجاه مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، ما أدى إلى إصابة طفلين بجروح متفاوتة في قرية الجربة، وفقاً لمصادر محلية، مشيرة إلى أن الميليشيات استهدفت الأحياء السكنية في المديرية بالأسلحة الرشاشة والمدفعية الثقيلة، كما قصفت منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه بـ10 قذائف مدفعية.

واستهدفت الميليشيات مناطق عدة في شرق مدينة الحديدة منها مدينة الصالح ومواقع في شارع الخمسين وأخرى في 7 يوليو، كما استهدفت مواقع للمشتركة في منطقة كيلو 16 في مديرية الحالي بقذائف مدفعية الهاون من عيار 120 وعيار 82 وبقذائف مدفعية الهاوزر، وعيار 23، والأسلحة الرشاشة من عيار 14.5 وعيار 12.7 بشكل مكثف وعنيف.

وكانت مصادر محلية في الحديدة أكدت عدم التزام الميليشيات بالهدنة الأممية التي تقترب من انتهاء عامها الأول، ولو يوماً واحداً، مؤكدة استمرار القصف والاستهداف وإرسال التعزيزات والتحشيد إلى مدينة الحديدة، واتخاذ مواقع ومناطق استيطانية لعناصرها، مهددة حياة السكان ومصالحهم الزراعية والتجارية والحياتية.


قوات الجيش اليمني نفذت عملية عسكرية ضد مواقع الميليشيات في مديرية نهم شمال شرق صنعاء.

إسقاط «مسيّرة» حوثية في حيران

أكدت مصادر ميدانية في محافظة حجة تمكن قوات الجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيرة حوثية فوق مدينة حيران المحررة، كانت تقوم بعمليات استطلاع فوق مواقع عسكرية، مشيرة إلى أن الطائرة هي الثالثة التي يتم إسقاطها في حجة في غضون شهر.

صنعاء - الإمارات اليوم

 

طباعة