الدعم شمل توزيع الحقائب والزي المدرسي على الطلاب

    الإمارات تواصل بناء وتأهيل المدارس في الحديدة

    أحد الطلاب يتسلم حقيبته المدرسية. وام

    واصلت دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها الداعمة للشعب اليمني الشقيق من خلال تعزيز المجالات التي تتعلق بحياة السكان وتحسينها، خصوصاً المجال التعليمي، وافتتح محافظ الحديدة، الدكتور حسن علي طاهر، يرافقه ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مدرسة للتعليم الأساسي في مديرية الدريهمي، تخدم نحو 600 من الطلبة والطالبات.

    وأعادت دولة الإمارات بناء المدرسة وتأهيلها، بعد تعرضها لأضرار كبيرة وتوقفها لعامين عن استقبال الطلاب بسبب الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية الإرهابية ضد الشعب اليمني.

    وأكد طاهر خلال حفل الافتتاح - الذي حضرته قيادات من السلطة المحلية في الدريهمي - أن إعادة بناء مدرسة الفجر الجديد في منطقة الطائف في الدريهمي، تعكس صورة جلية لحجم الدعم السخي والدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة لتطبيع الحياة في المديريات والمناطق المحررة، خصوصاً القطاعات ذات الصلة بحياة الناس.

    وأعرب المحافظ عن شكره الجزيل لدولة الإمارات ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي أولت مديرية الدريهمي اهتمامها، من أجل تخفيف المعاناة عن كاهل أبنائها.

    وقام محافظ الحديدة وممثل الهلال الأحمر ومسؤولو المحافظة عقب الافتتاح بجولة في فصول المدرسة ومرافقها، دشنوا خلالها توزيع الحقائب والزي المدرسي على الطلبة والطالبات.

    وأوضحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن افتتاح مدرسة الفجر الجديد في الطائف وتوزيع الحقائب والزي المدرسي على طلابها، يأتي في إطار حملة العودة إلى المدرسة في الساحل الغربي التي دشنتها الهيئة مطلع الشهر الماضي.


    600

    طالب وطالبة

    يستفيدون من

    إعادة بناء وتأهيل

    مدرسة «الفجر

    الجديد» بالدريهمي.

    طباعة