القوات المشتركة تُفشل خطط وهجمات الحوثي في الساحل الغربي

عمليات للجيش اليمني في جبهات صعدة وحجة والجوف وتعز

مقاتلون من الشرعية في إحدى مناطق جبهة نهم القريبة من صنعاء. رويترز

شهدت جبهات صعدة والجوف وحجة وتعز عمليات عسكرية للجيش اليمني، أدت إلى إفشال محاولات تسلل لميليشيات الحوثي الإيرانية، فيما أكدت مصادر عسكرية في قوات اللواء 11 عمالقة في الساحل الغربي، تمكنها من إفشال جميع خطط ومحاولات ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران لاستعادة مناطق استراتيجية في مدينة الحديدة وجنوبها، مؤكدة استمرار الميليشيات في تصعيدها العسكري، مستخدمة الصواريخ في قصف القوات المشتركة.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي في تعز، من إفشال محاولة تقدم وهجمات للميليشيات الإيرانية في جبهات غرب المدينة، وفقاً لمصادر ميدانية، أكدت تمكن القوات في جبهة الصياحي التابعة لمنطقة الضباب من إفشال محاولة تسلل نفذھا مسلحون حوثیون، باتجاه مواقع الجیش في جبھة الضباب غرب محافظة تعز.

ووفقاً للمصادر، فإن قوات الجيش تصدت لمحاولة تسلل حوثية نحو مواقعها في الصياحي وقرية ماتع في جبهة الضباب، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد تكبيدها ستة قتلى وعدداً من الجرحى، ودمرت عربتين عسكريين عليهما أسلحة رشاشة.

كما تمكنت قوات الجيش اليمني من استهداف مواقع للميليشيات في قرية الدبح بمنطقة الربيعي، وفقاً لموقع الجيش اليمني، الذي أشار إلى أن الهجمات أدت إلى تدمير آليات عسكرية تابعة للميليشيات، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها.

وفي صعدة، معقل ميليشيات الحوثي الرئيس، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي، من إفشال هجمات حوثية باتجاه مواقعهم في جبهة الحشوة على حدود محافظة الجوف، وتمكنت من قتل خمسة عناصر حوثية، وإصابة آخرين، فيما فر بقية المهاجمين.

وفي حيران بحجة، ردت قوات الجيش اليمني التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة على هجمات الميليشيات باتجاه شرق وغرب المديرية المحررة، وقامت بقصف مواقع الحوثيين في شرق حيران بالمدفعية والصواريخ، ما خلف قتلى وجرحى، ودمّر تحصيناتهم العسكرية في تلك المناطق.

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش اليمني من إفشال هجمات للميليشيات على مواقعهم في جبهة المتون، تركزت في منطقة شرق عنبرة، ما خلف قتلى وجرحى، ودمّر آلية عسكرية تابعة للحوثيين.

وفي ذمار جنوب العاصمة، أكدت مصادر محلية احتشاد عناصر قبلية مسلحة في محيط إدارة أمن المحافظة احتجاجاً ضد عناصر ميليشيات الحوثي، مهددة باستخدام القوة في حال لم يتم إطلاق سراح عدد من المختطفين الذين يقبعون في سجون الميليشيات.

وأكدت المصادر أن العشرات من أبناء قبيلة الحدا اعتصموا أمام مبنى إدارة أمن المحافظة، مطالبين الميليشيات ومدير أمن المحافظة المعين من قبل الحوثيين بسرعة الإفراج عن السجين سلطان أحمد حسن علي البخيتي، تنفيذاً لتوجيهات وأوامر القضاء والنيابة، إلى جانب عدد من المختطفين والمخفيين قسرياً على مدى الأعوام الثلاثة الماضية، ومازالوا يقبعون في سجونها دون ثبوت أي تهمة على أحدهم، ودون أن يُحالوا إلى القضاء.

من جهة أخرى، أكد ركن إعلام اللواء 11 عمالقة ماجد عبدالله لـ«الإمارات اليوم»، أن أبطال اللواء بقيادة الشيخ مصطفى دوبلة، قائد اللواء، تمكنوا من دحر عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، من مواقع شمال غرب مديرية حيس جنوب الحديدة، بعد محاولتهم التقدم نحو تلك المواقع، وكبدوهم خسائر كبيرة. وأشار عبدالله إلى أن قوات اللواء حققت مكاسب كبيرة في إطار عمليات التصدي الأخيرة لعناصر الميليشيات خلال أيام إجازة عيد الأضحى المبارك، تمثلت في تكبيد عناصر الحوثي قتلى وجرحى، واستعادة كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة، فضلاً عن بسط سيطرتها على عدد من المزارع والحروش التي كانت تختبئ فيها عناصر الحوثي شمال غرب حيس، مؤكداً وجود عناصر مرتزقة من الأفارقة من بين قتلى وجرحى الحوثيين، كانوا يقاتلون إلى جانب الميليشيات في جبهات شمال وغرب حيس.

وأوضح ركن إعلام اللواء 11 عمالقة أن أبطال اللواء، إلى جانب بقية القوات المشتركة، أفشلوا جميع تحركات الميليشيات الحوثية في جبهات الحديدة، بما فيها جبهات حيس والتحيتا التي تحاول عناصر الحوثي استعادتها والسيطرة عليها بكل قوتها، من أجل قطع طرق الإمداد على القوات المشتركة المرابطة في مدينة الحديدة.

وكانت ميليشيات الحوثي الإيرانية واصلت استهدافها وقصفها باتجاه مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مختلف الجبهات، وشنت قصفاً عنيفاً بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع القوات المشتركة في منطقة الجبلية جنوب الحديدة.

وأوضحت مصادر ميدانية أن الميليشيات استهدفت مواقع القوات المشتركة في الجبلية بمدفعية الهاون الثقيل من عيار 120، وبالمدفعية من عيار 60 وعيار 82، وبمدفعية الهاوزر بشكل عنيف، كما استخدمت معدلات البيكا وسلاح الدوشكا، إضافة إلى الأسلحة القناصة.

وكثفت الميليشيات من قصفها باتجاه الأحياء السكنية ومواقع المشتركة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مستخدمة مختلف أنواع القذائف والأسلحة المتوسطة والثقيلة، وصواريخ من نوع «لاو». كما استهدفت ميليشيات الحوثي أحياء سكنية داخل مدينة الحديدة، منها حي 7 يوليو، ومدينة الصالح السكنية إلى جانب الأحياء المحيطة بمطار الحديدة.

طباعة