الإرياني: إجراء الميليشيات للانتخابات التكميلية تصعيد للصراع

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني. أرشيفية

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن ذهاب ميليشيات الحوثي الإيرانية نحو إجراء ما تسميه انتخابات تكميلية للدوائر البرلمانية، يكشف نواياها الحقيقية في تصعيد الصراع، وأخذه لمساقات أكثر تعقيداً وخطورة.

وقال في سلسلة تغريدات على «تويتر»، إن الأمر ذاته تكرر عندما كان وفدا الحكومة الشرعية والميليشيات الإيرانية يبحثان التفاصيل الأخيرة لاتفاق السلام في مشاورات الكويت، لافتاً إلى أن الميليشيات الحوثية أعلنت في حينها إنشاء ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، ثم رفضت التوقيع على مسودة الاتفاق، ونسفت كل التفاهمات التي كانت قد تمت برعاية المبعوث الأممي السابق، إسماعيل ولد الشيخ.

وانتقد الإرياني صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة، وعدم تدخلهما الحازم لوقف كل أشكال التصعيد الذي تقوم به الميليشيات، بما فيها مسرحية الانتخابات التكميلية، لافتاً إلى أن هذا الصمت سيدفع الحكومة التي وقعت على اتفاقات السويد، إلى إعادة النظر في مسار السلام برمته، ومواجهة التصعيد بالتصعيد.

وتسعى الميليشيات الإيرانية إلى إجراء انتخابات تكميلية شكلية للدوائر الانتخابية الشاغرة التي توفي ممثلوها، وأخرى أعلن نوابها تأييدهم للشرعية، بهدف عقد جلسة برلمان مكتملة النصاب، وذلك بعد إعلان الشرعية استعداداتها لعقد أول جلسة شرعية للبرلمان المتوقف منذ الانقلاب، عقب اكتمال نصاب أعضائه الذين تمكنوا من مغادرة العاصمة صنعاء، التي كانوا يقبعون فيها تحت الإقامة الجبرية.

طباعة