2100 طن من المشتقات النفطية السعودية تصل المهرة - الإمارات اليوم

2100 طن من المشتقات النفطية السعودية تصل المهرة

وصلت إلى محافظة المهرة اليمنية سفينة مشتقات نفطية سعودية، تحمل 2100 طن من الديزل، بهدف دعم محطات توليد الكهرباء في المحافظة.

ودشن وكيل أول محافظة المهرة مختار بن عويّض الجعفري، ومدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن فرع محافظة المهرة عبدالهادي القحطاني، بحضور قائد قوات التحالف المشترك بالمهرة العميد علي الشهري، أول من أمس، دفعة من المشتقات النفطية المقدمة من الحكومة السعودية للمهرة.

وقال القحطاني، إن هذا الدعم من المشتقات النفطية ضمن دفعات كثيرة موجهة إلى المحافظات الخاضعة للحكومة الشرعية، ويستفيد منها نحو تسعة ملايين مواطن يمني في 10 محافظات، وهي مخصصة لتشغيل التيار الكهربائي 24 ساعة، ولتخفيف الأعباء على السلطات المحلية من الموازنات العامة ولمعالجة تداعيات تأثير أسعار صرف الريال اليمني، مبيناً أن هذا الدعم إحدى مبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

من جانبه، قال مختار بن عويّض الجعفري:«ندشن هذا العطاء وهو عبارة عن دفعة من المشتقات النفطية المقدمة لمحافظة المهرة لسد الاحتياج، في ما يتعلق بخدمة الكهرباء، وهذا سيخفف الالتزامات الكبيرة جداً على السلطة المحلية في ظل الموارد المحدودة»، مشيراً إلى أن هذه الدفعة الجديدة تضاف إلى ما قُدم في الفترات الماضية، ما أسهم في تحسين خدمة الكهرباء، وإن السلطة المحلية تتقدم بجزيل الشكر للسعودية ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، على هذا العطاء وهذا الدعم المقدم لمحافظة المهرة.

من جانبه، قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، خلال استقباله وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، إن الحكومة اليمنية هيّأت الموانئ كافة التي تقع في المناطق المحررة لاستقبال المساعدات الإنسانية وإيصالها للمتضررين.

من جهته، قال لوكوك، إن «منظمة الأمم المتحدة تعمل جاهدة لتقديم المساعدات الإنسانية لمناطق اليمن كافة، ومستمرة في إعداد أبحاث ميدانية للاطلاع على احتياجات السكان كافة».


 9 ملايين يمني في 10 محافظات يستفيدون من دفعات المشتقات النفطية.

طباعة