اجتماع في الرياض لتنسيق الجهود الإعلامية لدول «التحالف» - الإمارات اليوم

بهدف دعم الحكومة الشرعية ومواجهة الآلة الإعلامية للحوثيين والإيرانيين

اجتماع في الرياض لتنسيق الجهود الإعلامية لدول «التحالف»

عقد وكلاء وزراء إعلام الدول الأعضاء في تحالف دعم الشرعية في اليمن، اجتماعاً في الرياض، أمس، لمناقشة سبل تنسيق الجهود الإعلامية.

وأوضح وكيل وزارة الإعلام السعودية للإعلام الخارجي، الدكتور خالد بن عبدالقادر الغامدي، أن الاجتماع يهدف إلى دعم الحكومة الشرعية اليمنية إعلامياً لمواجهة الآلة الإعلامية للحوثيين والإيرانيين في المنطقة والعالم، والاتفاق على آلية لتفعيل الخطاب الإعلامي المشترك لدول التحالف، وتطوير قنوات التعاون والتنسيق بينها، وتطوير آليات مشتركة لمواجهة الإعلام المعادي، وتقديم الدعم للمؤسسات الإعلامية في دول التحالف لتحقيق ذلك.

ولفت الغامدي إلى أن الاجتماع يتزامن مع مرحلة مهمة تمر بها الأزمة اليمنية، بعد فشل مجلس حقوق الإنسان في اعتماد مشروع قرار موحد بشأن الأوضاع في اليمن، وذلك في ظل عدم تعاون كل من هولندا وبلجيكا وكندا ولوكسمبورج وإيرلندا، وإصرارها على عدم مراعاة الملاحظات التي قدمتها الدول المعنية على تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين، وما تضمنه من مغالطات وثغرات واضحة، فضلاً عما تضمنه من توصيفات تتناقض بوضوح مع قرارات مجلس الأمن المتعلقة باليمن.

وأشار إلى أن اعتماد مجلس حقوق الإنسان قرار تمديد العمل لفريق الخبراء الدوليين باليمن لمدة عام، جاء بعد انقسام واضح، حيث تم تمريره بموافقة أقل من نصف أعضاء المجلس، وذلك لكونه لم يتأسس على موافقة الدولة المعنية ذاتها، وبما لا يحترم الحق السيادي لها في إبداء موافقتها على التعاون مع القرارات الدولية التي تتناول بشكل مباشر أوضاع حقوق الإنسان على أراضيها.

وقال الغامدي إن المجموعة العربية تمسكت بناءً على ذلك بطرح مشروع قرار تدعو فيه مكتب المفوض السامي إلى مواصلة تقديم المساعدة الفنية، وبناء القدرات للحكومة اليمنية الشرعية واللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق، تحت البند العاشر من أجندة عمل مجلس حقوق الإنسان، حيث تم اعتماده بتوافق آراء الدول الأعضاء بالمجلس، وحاز موافقة الدولة المعنية، وإبداء استعدادها للتعاون في تنفيذه.

من جهته، قال المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات، ممثل الدولة في الاجتماع، محمد جلال الريسي، إن الاجتماع مثمر، ويهدف إلى الاتفاق على آليات مشتركة لتفعيل الخطاب الإعلامي المشترك لدول التحالف العربي، والتنسيق بينها في سبيل نشر الحقيقة والدور الإيجابي لجهود التحالف لنشر الاستقرار والأمن في ربوع اليمن.

طباعة