الميسري: الميليشيات مارست مختلف الانتهاكات ضد المدنيين

الميسري أكد استعداد الحكومة لتسهيل عمل مكاتب الأمم المتحدة في عدن. سبأنت

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الداخلية، المهندس أحمد الميسري، أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مارست مختلف الانتهاكات ضد المدنيين، بالإضافة إلى عمليات الحصار واستخدام الأبرياء دروعاً بشرية، ناهيك بتعريضهم للتجويع والاعتقالات، وجعلهم وقوداً لمحرقة الحرب، وتجنيد الأطفال قسراً والدفع بهم إلى ساحات المعارك.

والتقى الميسري، أمس، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وفداً من الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والأمن والسلامة، ضم مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أندريا ريكيا، ومدير المكتب لشؤون الأمن والسلامة فكتور كوبيان.

وأشاد بالجهود الإنسانية لمكتب الأمم المتحدة للتنسيق في الشؤون الإنسانية والأمن والسلامة في تقديم أوجه الدعم الأممي الذي يتبنى الجوانب الإنسانية، ويسهم في رفع المعاناة عن المتضررين من جحيم الحرب.

وقال «رغم كل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلد سنعمل كل ما يلزم لتأمين وحماية أفراد مكتب الأمم المتحدة بعدن، وسنعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه أفراده لما يقومون به من أعمال إنسانية، ورفع المعاناة عن النازحين واللاجئين الذين شردتهم حرب ميليشيا الحوثي».

وأبدى الميسري استعداد الحكومة لتقديم كل ما يلزم لتسهيل عمل مكاتب الأمم المتحدة بالعاصمة المؤقتة عدن، وضمان توفير الحماية لهم، مؤكداً أن كل ما قدمته الأمم المتحدة هو محل اهتمام وتقدير اليمنيين حكومةً وشعباً.