المساعدات وزعت على الأسر في مديريتي التحيتا والدريهمي

31 ألف يمني بالحديدة يستفيدون من سلال «الهلال» الغذائية

صورة

استفاد أكثر من 31 ألف مواطن يمني بمحافظة الحديدة من المساعدات الإغاثية العاجلة المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بينهم 22 ألفاً و500 طفل، فيما تتواصل جهود الهيئة لتأهيل محطات مياه الشرب لتلبية الاحتياجات الضرورية للأسر اليمنية.

وفي هذا الإطار، وزعت هيئة الهلال الأحمر 4500 سلة غذائية وسلعاً أساسية على الأسر اليمنية في مديريتي التحيتا والدريهمي والقرى التابعة للمديريتين.

وتضمنت المساعدات أيضاً دعم محطات مياه الشرب في مديرية التحيتا عبر إرسال فريق هندسي لإصلاح المضخات وتأهيلها.

وقال أحد المواطنين اليمنيين بمديرية التحيتا «لقد سلبت الميليشيات الحوثية خلال فترة حصارها للمديرية مضخات المياه الخاصة بمحطة التحيتا، ومارست أبشع أنواع الإرهاب ضد الأهالي، وقامت عناصرها بقطع المياه وإيقاف وصول المساعدات للأسر اليمنية، واليوم (هيئة الهلال الأحمر الإماراتي) تعمل على تأهيل محطة المياه لما تشكله من حاجة ملحة للأهالي في ظل الظروف الإنسانية الحالية».

كما رفدت «الهلال» المستشفى الريفي بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة بالأدوية والمستلزمات الطبية، ضمن خطتها لدعم القطاع الطبي في الساحل الغربي، بما يضمن تحسين الخدمات العلاجية المقدمة للأسر اليمنية.

وثمن القائم بأعمال مدير مكتب الصحة بمديرية التحيتا داوود عمر قطاب، دعم وجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للقطاع الصحي في المديرية ورفد المستشفى بالأدوية في ظل الظروف الحالية، نتيجة وجود الكثير من المرضى من النساء والأطفال ومختلف الفئات العمرية.

وعبر عدد من أهالي المرضى عن شكرهم وتقديرهم لـ«الهلال» على كل ما تقدمه من دعم ومساعدات صحية وفي مختلف المجالات.

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سيرت أخيراً قافلة مساعدات إغاثية عاجلة إلى المناطق المحررة في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة تضم 17 شاحنة محملة بـ12 ألف سلة غذائية، إضافة إلى السلع الأساسية التي يستفيد منها 84 ألف مواطن يمني، من بينهم 60 ألف طفل وأكثر من 12 ألف امرأة، في إطار الاستجابة الإنسانية الفورية لتلبية احتياجات الأسر اليمنية في المناطق المحررة بالساحل الغربي لليمن.