«الهلال» توزع مساعدات غذائية في شبوة وحضرموت

جانب من توزيع المساعدات في حضرموت. وام

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أول من أمس، 2500 سلة إغاثية تحوي المواد الغذائية الأساسية على محافظتي شبوة، كما وزعت مساعدات غذائية على أهالي حضرموت، للتخفيف من معاناتهم، وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية.

وفي التفاصيل، أكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، سلطان النعيمي، حرص الهيئة على مواصلة جهودها الخيرة، ومساعيها الحثيثة لتحسين حياة المواطنين اليمنيين، والتخفيف من وطأة معاناتهم، وذلك عبر الوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين، خصوصاً الأسر المعوزة والأشد احتياجاً.

وقال النعيمي إن عملية توزيع السلال الغذائية تأتي استشعاراً من الهيئة للظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها أهالي مديرية حطيب في شبوة، وحرصاً منها على تخفيف العبء الملقى على عاتقهم في ظل الظرف الذي يعيشه اليمن حالياً، مشيراً إلى أن المساعدات الإنسانية الإماراتية لشبوة ستتواصل تلبية لاحتياجات سكانها من المواد الغذائية، وذلك عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

في السياق نفسه، واصلت الهيئة حملاتها الإنسانية والإغاثية بمحافظة حضرموت، عبر توزيع مئات السلال الغذائية على أهالي منطقة المطار بمديرية تريم، بهدف تحسين الحياة المعيشية للأسر اليمنية، ومساعدتها على تجاوز الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها جراء الوضع الراهن.

وأكد ممثل الهلال بحضرموت، محمد عبيد الشامسي، في تصريحات له بهذه المناسبة أن الدعم الإماراتي لليمن يأتي بتوجيهات القيادة الرشيدة، في إطار حرصها على الوقوف إلى جانب الأشقاء اليمنيين، ومساعدتهم على تجاوز الظرف الصعب الذي يعيشونه، مشيراً إلى تكثيف الهيئة تقديم كل أوجه الدعم لليمن واليمنيين على المستويات الإنسانية والإغاثية والتنموية، في سبيل توفير سبل العيش الكريم لهم ورفع المعاناة عنهم.

من جانبه، أشاد مدير عام مديرية تريم، خالد عوض هويدي، بجهود دولة الإمارات ودعمها المتواصل للشعب اليمني عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر لتحسين مستوى معيشته، منوهاً بالمساعدات الإنسانية المقدمة لأهالي حضرموت بصفة خاصة.