الشرعية تدعو إلى إدانة تهديد الميليشيات لممرات التجارة العالمية

اليماني خلال لقائه سيمنبي. سبأنت

دعا وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، المجتمع الدولي إلى إدانة ممارسات ميليشيات الحوثي الإيرانية، المهددة لممرات التجارة العالمية في البحر الأحمر.

واستعرض وزير الخارجية خلال لقائه، أمس، ممثل السويد الخاص في اليمن بيتر سيمنبي، الانتهاكات والممارسات الخاطئة للميليشيات الحوثية الانقلابية جنوب البحر الأحمر وباب المندب، مشيراً الى أنه في الوقت الذي كان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في صنعاء لمناقشة مبادرة الحديدة مع قيادات في الميليشيات الحوثية، وفي ظل إيقاف الجيش الوطني والتحالف للعمليات العسكرية في الساحل الغربي ومدينة الحديدة، قام الحوثيون بعمل إجرامي يهدد ممرات التجارة العالمية، ويعرقل تدفق الطاقة من خلال استهداف ناقلة النفط السعودية.

ولفت إلى أن هذه الحادثة جاءت بعد يوم واحد فقط من تهديدات إيران بغلق الممرات المائية أمام التجارة العالمية، ما يؤكد ضمن جملة من الدلائل الواضحة أن الحوثيين هم إحدى الأدوات الإيرانية لزعزعة استقرار المنطقة.

وشدّد على أهمية أن يدين المجتمع الدولي هذه الممارسات وغيرها مثل نشر الألغام البحرية التي تتنافى جميعها مع مبادئ القانون الدولي وتهدد الأمن والسلم الدوليين، كما ينبغي وضع المزيد من الضغوط على إيران لتعديل سلوكها العدائي في المنطقة والعالم.

وتطرق اليماني إلى موقف الحكومة اليمنية من مبادرة الحديدة والعملية السياسية بشكل عام، موضحاً أن الحكومة ملتزمة بدعم المبعوث الأممي مارتن غريفيث، وأعلنت عن موافقتها على المبادرة المقترحة بشأن الحديدة، واعتبرت جهود الأمم المتحدة الهادفة لضمان انسحاب الميليشيات من مدينة وميناء الحديدة جزءاً من تنفيذ القرار رقم 2216، الذي ينص على إنهاء مظاهر الانقلاب والانسحاب من المدن والمؤسسات الحكومية، لافتاً الى أن الميليشيات الحوثية مستمرة في المراوغة لكسب المزيد من الوقت.