«الهلال» توزع مزيداً من المساعدات على الشرائح الكادحة في وادي حضرموت

جانب من المساعدات التي توزعها «الهلال» في حضرموت. وام

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مزيداً من المساعدات الغذائية الإغاثية في محافظة حضرموت، في إطار جهودها لمساعدة المواطنين الذين يعانون أوضاعاً اقتصادية صعبة وبصفة خاصة الشرائح الكادحة في المجتمع وفي مقدمتها عمال النظافة والصرف الصحي في وادي حضرموت.

حضر توزيع المساعدات مدير عام في مديرية تريم، خالد عوض هويدي، ومدير مكتب الأشغال العامة والطرق، المهندس سالم يعمر، ومشرف مشاريع الهيئة في وادي حضرموت، المهندس حسن حيدر باقميش.

وتوجه وفد الهيئة، عقب عملية التوزيع، إلى عدد من المنازل التي يسكنها أشخاص يعانون من أمراض مزمنة ويعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة وذلك للوقوف على احتياجاتهم وتلمس معاناتهم، وتقديم هذه المساعدات الغذائية لتخفيف جزء ولو بسيطاً مما يعانونه.

ويأتي توزيع هذه المساعدات الإنسانية تجسيداً لدور الهلال الإماراتي الإنساني، وسعياً منها إلى أن يكون المستفيدون من خدماتها الإنسانية من أكثر المحتاجين إليها ومساهمة منها في تخفيف الأعباء المعيشية عن العديد من العائلات.

وأعرب المستفيدون عن سعادتهم بعد استلامهم المساعدات من فريق الهلال الأحمر الإماراتي، موجهين له الشكر على هذه اللفتة الإنسانية التي كان لها الأثر الطيب في نفوسهم، مشيدين بدولة الإمارات حكومة وشعباً وبجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت خصوصاً والشعب اليمني عموماً، لافتين إلى ما يعانونه من ضيق في الحياة نتيجة للأزمات المتراكمة.

من جهته، أكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت، محمد عبيد الشامسي، حرص الهيئة على توزيع هذه المساعدات الإنسانية مساهمة منها في التخفيف عن ذوي الدخل المحدود وفي مقدمتهم عمال النظافة والصرف الصحي بحضرموت الذين يعانون أوضاعا اقتصادية سيئة.

وأوضح أن توزيع المساعدات يأتي ضمن برنامج مكثف وضعته الهيئة للتخفيف على المتضررين والمحتاجين، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها الهيئة في توزيع المساعدات الغذائية في حضرموت عبر تقديم آلاف الطرود الغذائية والطبية.