الحكومة اليمنية تناقش انتهاكات الميليشيات مع الخبراء الدوليين - الإمارات اليوم

الحكومة اليمنية تناقش انتهاكات الميليشيات مع الخبراء الدوليين

عسكر خلال اجتماعه مع فريق الخبراء الدوليين. سبأنت

بحث وزير حقوق الإنسان اليمني، الدكتور محمد عسكر، أمس، في عدن، مع رئيس فريق الخبراء الدوليين، محمد جندوبي، سبل دعم الوزارة والقضايا ذات الصلة برصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

وناقش اللقاء عدداً من القضايا المتعلقة بالأوضاع المعيشية التي تمر بها المناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية، وكيفية استغلال الأطفال في عملية التجنيد القسري، والطرق العشوائية في زرع الألغام، وما نجم عنها من ضحايا ومعاناة الأسر المهجرة من قراها، ضمن العقوبات الجماعية التي تفرضها الميليشيات ضد كل من يخالف عقائدها ومبادئها الطائفية، إضافة إلى مصير المعتقلين، وظروفهم الصحية في السجون.

وأكد عسكر ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في اليمن، التي تفاقمت بشكل كبير منذ انقلاب الميليشيات على السلطة، موضحاً أن الوزارة ستقدم الدعم اللازم لتسهيل عمل الفرق واللجان الدولية في تقصي الحقائق والجرائم التي ترتكبها الميليشيات ضد اليمنيين.

وأشار عسكر إلى أن ضحايا الانتهاكات التي ترصدها اللجنة الوطنية للتحقيق طالت حقوق المرأة والطفل والمعتقلين والمنشآت السكنية والحكومية والممتلكات العامة بطرق غير إنسانية وغير أخلاقية، ومخالفة للقوانين الدولية، مثمناً دعم المجتمع الدولي للحكومة اليمنية في معالجة الأوضاع الإنسانية والحقوقية. بدوره، أكد رئيس فريق الخبراء الحقوقيين الدوليين على أهمية تحسين الأوضاع الإنسانية، ودعم الجهود التي من شأنها إيجاد حل دائم للأزمة الإنسانية التي يمر بها اليمن.

 

طباعة