لجنة الدستور السورية تشارك في «مسار أستانة»

    أعلنت موسكو، أمس، أن ممثلي اللجنة الدستورية السورية سيشاركون للمرة الأولى في اجتماع «مسار أستانة»، الذي يعقد في كازاخستان يومي 10 و11 ديسمبر المقبل.

    ويأتي الإعلان عن هذه المشاركة، فيما حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مما قال إنها محاولات تدخل في عمل اللجنة الدستورية من جانب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أو مبعوثه إلى سورية غير بيدرسون.

    يشار إلى أن اللجنة الدستورية، المقترحة للخروج من الأزمة في سورية، تتكون من ممثلين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني، بواقع 50 شخصاً لكل طرف.

    وتهدف هذه اللجنة إلى مراجعة الدستور، والتوصل لحل سياسي، ينهي النزاع العسكري المستمر منذ أكثر من ثمانية أعوام.

    ويشكك خبراء بشدة في استعداد الحكومة السورية لتقديم الكثير من التنازلات، خلال المفاوضات، بعدما عززت سيطرتها العسكرية على الأرض.

    من ناحية أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن قوات الجيش السوري تمكنت من إحراز المزيد من التقدم جنوب شرق محافظة إدلب شمال غرب البلاد، وسط اشتباكات عنيفة مع المسلحين الموجودين بالمنطقة. وأوضح المرصد أن قوات الجيش تمكنت من التقدم والسيطرة على نقاط الزرزور وأم الخلاخيل ومواقع أخرى في المنطقة.

    • لافروف حذّر مما قال إنها محاولات تدخل في عمل اللجنة الدستورية من جانب غوتيريش.

    طباعة