الإمارات اليوم

مقتل 27 من «قسد» بهجوم لـ «داعش» في دير الزور

:
  • عواصم - وكالات

قتل 27 من قوات «سورية الديمقراطية»، المعروفة باسم «قسد»، بهجوم شنّه تنظيم «داعش» على قرى في ريف دير الزور شرق سورية.

وقال مصدر في المعارضة السورية، إن «مسلحي التنظيم شنوا هجوماً ليل الاثنين - الثلاثاء، على بلدة محيميدة وقريتي حوائج ذياب وحوائج بومصعة في ريف دير الزور الغربي».

وأشار إلى أن التنظيم بدأ الهجوم بسيارتين مفخّختين استهدفتا مركزين لقوات سورية الديمقراطية، ما أدى إلى مقتل أكثر من 27 عنصراً من قوات «قسد»، وإصابة 13 بجروح، بعضهم في حالة حرجة.

وحسب المصدر، قتل تسعة عناصر من «قسد» في الهجوم على بلدة محيميدة، وأصيب أربعة آخرون، وانسحبت قوات «قسد» من قريتي حوائج ذياب وحوائج بومصعة، دون قتال، بعد سيطرة عناصر «داعش» على بلدة محيميدة.

وفي ريف دير الزور الشرقي، واصلت قوات سورية الديمقراطية تقدمها، حيث سيطرت على بلدة مراط وقرى عدة أخرى.

على صعيد آخر، تحطمت طائرة مقاتلة روسية من طراز «سوخوي 24» عند إقلاعها من مدرج قاعدة «حميميم»، في سورية، ما أسفر عن مقتل طاقمها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، عن تعرض طائرة من طراز «سوخوي 24» لخلل تقني، وانزلاقها عن المدرج، لدى إقلاعها من قاعدة «حميميم»، ما أدى إلى مقتل طاقمها.

وفي إسطنبول، قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، لقناة «سي.إن.إن ترك»، وشبكات أخرى، أمس، إن تركيا يجب أن تظل في محافظة إدلب السورية حتى زوال التهديد الذي تتعرّض له أنقرة. وذكرت تركيا أنها ستقدم المساعدة لمعارضين تدعمهم منذ فترة طويلة، في إطار اتفاق على عدم التصعيد، يهدف إلى الحد من العنف في إدلب.