جثة تجتاز 900 كيلومتر داخل مرحاض قطار هندي

عُثر على جثة رجل في مرحاض قطار هندي بعدما اجتاز مسافة تقرب من 900 كيلومتر، على ما أعلنت الشرطة الهندية الخميس.

وبحسب السلطات، توفي الرجل على الأرجح بعيد صعوده إلى القطار في ولاية بيهار شرق البلاد، وبقي لساعات في المراحيض.

وأوضح الضابط في شرطة سكك الحديد رام ساهاي لوكالة فرانس برس أن ركاباً اشتكوا الأحد من "رائحة نتنة حقاً" كانت منبعثة من المراحيض، إلى أن قرر العناصر خلع الباب.

وعندها، كان القطار قد اجتاز أكثر من 900 كيلومتر في 24 ساعة.

وقال ساهاي الذي يمارس مهامه في شاه جهانبور بولاية أوتار براديش شمال الهند، إن "باب المراحيض كان مغلقا من الداخل وعندما فتحناه، عثرنا على الجثة".

وأضاف "لا نعرف شيئا بعد عن هذا الرجل. هو نزل على الأرجح في القطار في محطة الفرز قبل يومين أو ثلاثة من اكتشاف جثته".

وأشارت معلومات صحافية إلى أن هذه الحادثة تسببت بتأخير القطار لحوالى خمس ساعات قبل إكمال رحلته باتجاه مدينة أمريتسار في شمال البلاد، عقب انطلاقه من ساهارسا بولاية بيهار.

وأوضح طبيب متعاون مع هيئة سكك الحديد في تصريحات أوردتها صحيفة "تايمز أوف إنديا"، أن الجثة كانت في حال تحلل لدى العثور عليها، ويبدو أن صاحبها "توفي بعد دخوله في غيبوبة" عندما كان في المراحيض.

 

طباعة