مصرع 13 شخصا في جنوب الفليبين إثر عاصفة عنيفة

قضى 13 شخصا في انزلاقات تربة وفيضانات إثر هطول أمطار غزيرة ترافقت مع عاصفة استوائية ضربت جنوب الفيليبين اليوم، حسبما أكد مسؤول في إدارة الكوارث.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع المدني في حكومة المنطقة نجيب سيناريمبو لوكالة فرانس برس إن عشرة من الضحايا هم من بلدة داتو بلاه سينسوات التي اجتاحتها الفيضانات في جزيرة مينداناو.

وانتشلت فرق الإنقاذ التي استخدمت قوارب مطاطية، ثلاث جثث أخرى في بلدة داتو أودين سينسوات المجاورة أثناء قيامها بعمليات بحث في المناطق المحيطة بمدينة كوتاباتو، وفق سيناريمبو.

وأضاف "نأمل ان تتوقف الحصيلة عند هذا الحد".

وتقوم فرق الإنقاذ، بما يشمل وحدات عسكرية، بتفقد مناطق أخرى بعد الإبلاغ عن فيضانات وانزلاقات أتربة فيها.

وبدأ هطول الأمطار الغزيرة مساء أمس في المنطقة الفقيرة ذات الغالبية المسلمة والتي شهدت عقودا من التمرد الانفصالي المسلح.

وقال مكتب الأرصاد الجوية الحكومي في مانيلا إن سبب ذلك يعود جزئيا إلى العاصفة الاستوائية نالغي التي ضربت مناطق بعيدة في الشمال الشرقي.

والعاصفة متجهة إلى شمال الفيليبين حيث أكد مكتب الدفاع المدني إجلاء قرابة 5000 شخص من مناطق معرضة لخطر الفيضانات وانزلاقات الأتربة، قبل وصولها إلى اليابسة يوم السبت أو الأحد.

طباعة