توافد الحجاج إلى عرفات لأداء ركن الحج الأعظم.. فيديو

توافد نحو مليون حاج على جبل عرفات، مع شروق شمس اليوم، لأداء الركن الأعظم من فريضة الحج بعد عامين قيدت فيهما جائحة كورونا من عدد الحجاج إلى حد كبير.

ويقع جبل عرفات على بعد أكثر من 20 كيلومترا إلى الشرق من مكة وهو عبارة عن سهل منبسط ويبعد 10 كيلومترات من مشعر منى، حيث سيتوجه الحجاج لرمي الجمرات في أول أيام عيد الأضحى.

وانشغل الحجاج بالتلبية والاستغفار والدعاء وأبدوا سعادتهم الغامرة لتمكنهم من أداء الفريضة هذا العام بعد فرض قيود مشددة بسبب جائحة كورونا.

وعرفات هو المشعر الوحيد من المشاعر المقدسة الذي يقع خارج حدود الحرم المكي.

وبمجرد أن وصلوا إلى عرفات، جلس الحجاج وصلى البعض وانهمرت دموع آخرين بينما التقط آخرون صوراً لتوثيق هذه اللحظات المهمة في حياتهم.

وتوجه بعض الحجاج إلى مسجد نمرة حتى يضمنوا أماكن لهم للاستماع إلى خطبة عرفات، التي سيلقيها الشيخ محمد بن عبد الكريم العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي.

وقال وكيل وزارة الصحة هاني جوخدار لوكالة الأنباء السعودية "واس" إن متابعة الأمراض الوبائية والمعدية يتم بنظام مراقبة دقيق لرصد انتشار هذه الأمراض واستشراف أي إنذار صحي مبكر لأحداث تتطلب التدخل السريع والمساندة.

وحج هذا العام للفئة العمرية أقل من 65 عاما، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية بلقاحات كوفيد-19 المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

وبعد قضاء النهار في مخيمات مترامية الأطراف في صعيد عرفات، ينتقل الحجاج عند الغروب إلى مزدلفة لجمع الجمرات ثم يتوجهون إلى منى لرميها السبت أول أيام عيد الأضحى.

طباعة