منظمة أممية تحذر: الصومال على عتبة المجاعة

قال  ممثل  منظمة الأغذية والزراعة الأممية  عبر تقنية الفيديو من مقديشو اليوم الثلاثاء إن الصومال على عتبة المجاعة، بعد ندرة هطول الأمطار للموسم الرابع على التوالي.

وأضاف  ممثل المنظمة في الصومال إيتيان بيترشميت، "مئات الآلاف من الصوماليين يواجهون خطر الجوع والوفاة".

وأوضح  أن المحاصيل لم تكن موجودة بعد هطول الأمطار بمستوى أقل بنسبة تتراوح ما بين 40% و 70% مقارنة بالمستويات الاعتيادية وفقا للمنطقة، مشيرا إلى أن أسعار الأغذية ارتفعت بصورة كبيرة، كما أن المساعدات الإنسانية تصل ببطء.

وأضاف أن نحو 7.1 مليون شخص، ما يعادل 45% من تعداد سكان الصومال، يواجهون صعوبة في العثور على طعام لأسرهم. وقال إنه منذ منتصف أبريل الماضي، ارتفع عدد الأشخاص الأكثر تضررا الذين يواجهون خطر المجاعة بنسبة 160% ليصل إلى 213 ألف شخص.

ويعاني نحو 1.5 مليون طفل من نقص التغذية الحاد.

وقال بيترشميت إن الصراع داخل الدولة يضر بتوفير الإمدادات، مضيفا أن المنظمة في حاجة لـ 105 ملايين دولار لتوفير المال للقرويين لشراء الطعام ودعم الزراعة بهدف تحسين المحاصيل في المستقبل.

طباعة