"المكتشف الصغير".. مبادرة سعودية لإشراك الأطفال بعمليات التنقيب عن الآثار

أطلق الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة، رئيس مجلس إدارة هيئة التراث، أمس، مبادرة "المكتشف الصغير" التي تستهدف توعية صغار السن في جميع مناطق السعودية بأهمية أعمال التنقيب عن الآثار، ورفع مستوى المساهمة المجتمعية في حماية وصون التراث الوطني.

وستُنفذ المبادرة التي تنظمها هيئة التراث، على ثلاث مراحل، تستهدف المرحلة الأولى الأطفال من عمر 6 إلى 12 سنة، فيما تستهدف الثانية الأعمار من 13 إلى 15 سنة، ويشمل نطاقهما الصروح التعليمية والمراكز التجارية الكبرى، كما تتخللهما زيارات ميدانية للمواقع الأثرية. في حين تهدف المرحلة الثالثة إلى استمرارية مشاركة صغار السن في أعمال التنقيب التي تقوم عليها الهيئة باستمرار، وذلك عبر رحلات ميدانية تتم جدولتها بناء على مواسم التنقيب الأثري في مختلف مناطق السعودية.

وتقدم المبادرة ورش عمل إرشادية للأطفال بهدف تزويدهم بالمعلومات والطرق الأنسب لعمليات التنقيب عن الآثار، وتزويدهم بكل المعارف والعلوم والحقوق والواجبات تجاهها، إلى جانب تنمية روح العمل الجماعي فيهم. كما تتضمن مسابقات عن تاريخ وجغرافية السعودية، لتعميق الأثر العلمي المرتبط بمجال التنقيب عن الآثار.

وتشمل المواقع الأثرية التي تندرج تحت المبادرة قائمة متنوعة من المواقع من مختلف مناطق السعودية، كما تقدم المبادرة مواقع أثرية افتراضية عبارة عن مواقع أثرية محاكية للمواقع الحقيقية المتوزعة في جميع المناطق، حيث ستكون بدايتها في منطقة سدوس التاريخية بالتزامن مع تفعيل الأصول التراثية في منطقة الرياض (نقوش).

وتسعى هيئة التراث من مبادرة «المكتشف الصغير» إلى تأسيس مفهوم مبتكر في توعية الأطفال واليافعين بأهمية التراث والآثار وكيفية العناية بها، من خلال أدوات تطبيقية متكاملة، ونماذج مادية ملموسة، وبما يُسهم في بث الحيوية في المجال الأثري ورفع مستوى جاذبيته للصغار، عبر تطوير آليات التعاطي مع الآثار بقوالب عصرية مستدامة.

طباعة