السجن مدى الحياة لمجرم عراقي "اغتصب طفلة ورماها في الطمر الصحي"

أعلنت مديرية مكافحة الجرائم في بغداد عن إصدار حكم بالسجن مدى الحياة "على مجرم اغتصب طفلة تبلغ من العمر 13 عاما، وضربها ورماها في الطمر الصحي" ولكنها بقيت على قيد الحياة.

ويتضمن القانون العراقي السجن المؤبد أو المؤقت، كعقوبة في حال اغتصاب فتاة أو ذكر لم يتم الثامنة عشر من عمره.

وتعد جريمة الاغتصاب جناية في القانون العراقي، كما يعتبر ظرفا مشددا إذا وقع الفعل في حالات تتضمن أن تكون من وقعت عليه الجريمة لم يبلغ الثامنة عشرة سنة كاملة، أو، إذا افضى الفعل إلى موت المجني عليه، وإذا كانت المجني عليها بكرا فعلى المحكمة أن تحكم لها بتعويض مناسب، بحسب المادة 393 من قانون العقوبات.

وفي فبراير 2020 تابع العراقيون بصدمة تفاصيل جريمة بشعة راحت ضحيتها الطفلة فواطم (8 سنوات) من مدينة الناصرية جنوب البلاد، والتي تعرضت للاغتصاب قبل أن تفارق الحياة حيث كانت عائدة لمنزلها بعد أن أدت اختبارا في المدرسة.

 

طباعة