رئيسة وزراء الدنمارك تعتذر لعدم وضعها كمامة في مكان عام

اعتذرت رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن السبت بعد نشر تسجيل مصور أظهرها وهي تتسوق من دون كمامة بعد أربعة أيام من إعادة حكومتها إلزامية تغطية الوجه في بعض الأماكن وفي وسائل النقل العام.

والتقط شخص في متجر لبيع الملابس في كوبنهاغن التسجيل المصور الذي نشر السبت على موقع صحيفة "إكسترا بلادت".

وقالت فريدريكسن على مواقع التواصل الاجتماعي "لقد كان مجرد سهو بعد أن دخلت القواعد الجديدة حيز التنفيذ".

وأضافت "أعلم أن ذلك يمكن أن يحدث لأي شخص. ولكن من الناحية المثالية ليس أنا. لذلك من الواضح أنني آسفة لما حصل وأود أن أشكركم مرة أخرى على كل ما نقوم به معا لاحتواء الوباء".

ويشكل الحادث ضغطا إضافيا على رئيسة الوزراء التي تواجه لجنة برلمانية في وقت لاحق هذا الأسبوع للتحقيق في قرارها بإعدام أكثر من 15 مليون من المنك العام الماضي بسبب مخاوف من متحورة لفيروس كورونا.

وتبين أن لا أساس قانونيا للخطوة التي أدت إلى استقالة وزير.

وتحقق اللجنة في ما إذا كانت فريدريكسن تعلم أنه لا قانون يسمح لها بفرض هذا الإجراء.

وأقر البرلمان الدنماركي أخيرا قانونا يحظر تربية المنك، ما أدى إلى ضرب قطاع مربح.

وكانت الدنمارك أكبر مصدر في العالم لجلود المنك التي تتم تربيتها من أجل فرائها الناعم، وثاني أكبر منتج بعد الصين.

طباعة