رسم "مشاعر" يحصله مستشفى من مريضة لبكائها خوفاً من الجراحة

نشعر جميعًا ببعض التوتر عندما يتعلق الأمر بالجراحة، أليس كذلك؟

حتى أن البعض يصرخ من القلق حتى من إجراء عملية جراحية صغيرة، لكن هل سمعت يومًا أن أشخاصًا يتهمون بسبب البكاء أثناء الجراحة؟

 تم الكشف عن إحدى هذه الحوادث الغريبة عندما ادعت امرأة من الولايات المتحدة أن أحد المستشفيات قام بتحصيل أموال منها بسبب بكائها أثناء عملية جراحية لإزالة الشامة.

صُدمت من تجربتها والتهمة غير متوقعة من قبل المستشفى، ولذلك شاركت المرأة، التي تدعى ميدج، صورة للفاتورة التي تلقتها من المستشفى على وسائل التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى احتجاج كبير على الإنترنت.

إلى جانب خدمات الطبيب والجراحة، تضمنت الفاتورة أيضًا رسومًا بقيمة 11 دولارًا مقابل "مشاعر" من أجل "تقييم موجز عاطفي / سلوكي".

منذ أن قامت المرأة الأميركية بتحميل لقطة فاتورة العلاج الجراحي، تلقى المنشور أكثر من 192.3 ألف إعجاب مع 15.3 ألف إعادة تغريد. لقد غمر الناس قسم التعليقات بملاحظات وتجارب مختلفة.

إلى جانب العديد من التعليقات، سخر العديد من المستخدمين وانتقدوا المستشفى بسبب هذه الإضافة الغريبة للفاتورة، بينما طلب آخرون من المرأة تقديم شكوى إلى السلطات العليا.

 

 

 

طباعة