العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    امرأة تفقد أطفالها الخمسة في لحظات.. أنقذتهم من الحريق الأول وماتوا في الثاني

    صورة

    أسفر حريق داخل منزل عن مقتل خمسة أطفال وفشلت والدتهم في إنقاذهم رغم أنها نجحت في إنقاذهم من حريق آخر داخل المنزل قبل نحو 5 أشهر في شرق سانت لويس، بولاية ميسوري الأميركية.

    ووفق صحيفة "ميرور" فإن الحريق اندلع في حوالي الساعة الثالثة صباحاً في شقة مكونة من غرفة نوم واحدة، ومات الأطفال الخمسة جميعاً وكان أكبرهم في التاسعة من عمره.

    كانت الأم سابرينا دونيغان (34 عاماً)، قد غادرت المنزل لإحضار شيء ما، وعندما عادت وجدت ألسنة النيران تخرج من المنزل وحاولت إنقاذ أطفالها لكنها لم تنجح في ذلك، و تم التعرف على الضحايا وهم ديونتاي دونيغان البالغ من العمر تسع سنوات، والتوأم البالغ من العمر سبع سنوات هيفين ونيفاه دونيغان، وجباري البالغ من العمر أربعة أعوام، ولويال البالغة من العمر عامين.

    واندفع خمسة من أطقم الإطفاء إلى المبنى ووجدوا طفلين ميتين وثلاثة فاقدين للوعي على الأرض. ثم توفي اثنان من الأطفال عندما تم نقلهم بسرعة إلى خارج المبنى، وتوفي الخامس في طريقه إلى المستشفى.

    كان أجداد الأطفال، جريج دونيجان وفانيشيا موسلي، نائمين أيضاً في العقار في ذلك الوقت، ولم يتمكنوا من إنقاذ الأطفال بسبب النيران المتزايدة وقفزوا في النهاية من النافذة، وتمكن سكان الوحدات الثلاث الأخرى في المبنى من الفرار بأمان.

    وقالت شيلا دنيجان ، عمة الأم: "سابرينا اهتمت بأطفالها وكانت تحبهم كثيراً وكلنا كذلك، عائلتنا لم تتعرض أبداً لمأساة كهذه على الإطلاق. لقد دُمرنا".

    وأصدرت منطقة مدارس إيست سانت لويس التعليمية، حيث كان ثلاثة من الأطفال طلاباً، بياناً قالت فيه: "نشعر بالحزن على فقدان ثلاثة طلاب وإخوتهم الصغار. نرسل تعازينا الخالصة إلى العائلة وهم يتعاملون مع هذه المأساة".

     

    طباعة