والد «طفل المرور» يعتذر للشعب المصري ولرجال الشرطة

في تطور جديد لقضية «طفل المرور» الذي تعدى على عسكري المرور في مصر، أصدر والد الطفل نائب رئيس محكمة الاستئناف بالإسماعيلية المستشار أبوالمجد عبدالرحمن أبوالمجد بيانا وجهه إلى الشعب المصري بكل طوائفه اعتذر فيه عما ورد من ابنه من تصرفات وألفاظ، مؤكدا رفضه لما حدث وعدم وجود أشخاص فوق المحاسبة القانونية.
وقال المستشار أبوالمجد بيان الاعتذار «حضرت اليوم لديوان عام وزارة العدل ورغبة ومن قلب جهة عملي التي أتشرف بالانتماء إليها ديوان عام وزارة العدل، أن أتقدم باعتذار لجموع الشعب المصري بكافة طوائفه عما بدر من نجلي سواء في واقعة التعرض بالإيذاء باللفظ لرجل من رجال الشرطة أثناء قيادته سيارة دون حمله ترخیص قيادة أوعما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من مادة مصورة تتضمن ما ررده نجلي من عبارات بذينة أرفضها تماما سيما وقد انطوت على عبارات تشير أنه فوق المحاسبة وهو الأمر الذي أرفضه تماما».

وتابع البيان:«أؤكد على عدم وجود أشخاص فوق المحاسبة القانونية بل أني أؤكد خضوعي شخصيا للقانون الذي أحترمه وأجله وأتشرف بتنفيذه في محراب القضاء منذ ثلاثون عاما، وللتأكيد على خضوع الجميع للقانون فقد تم إلقاء القبض على نجلي فجر اليوم للمرة الثانية للتحقيق معه فيما نشره من مقطع مصور جديد احتفل فيه بخروجه من سراي النيابة، وأشهد الله تعالي أني تركته دون مرافق ودون محام ليعلم أنه لا أحد فوق القانون.»

وأضاف:«أتقدم باعتذار خاص لرجال الشرطة عما بدر من نجلي تجاه من يفنون أعمارهم في خدمتنا.»

وتابع:«الشعب المصري العظيم واقع الحال أنه ينتابني إحساس عميق بالخجل من سلوك نجلي الذي أتعهد أمامكم أنني سأتولى تقويمه وأعاهدكم أنه لن يصدر عنه ثمة تصرف مسيء آخر متمنيا من الجميع قبول اعتذاري».

وكانت قوات الأمن، ألقت صباح أمس، القبض على الطفل وأربعة آخرين من أصدقائه، لاتهامهم بواقعة تعد جديدة على فرد شرطة مرور أيضا، وذلك بعد ساعات من قرار النيابة بتسليمه لذويه وأخلاء سبيل صاحب السيارة في الواقعة الأولى بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، ليخرج بعدها الطفل في فيديو بثه على مواقع التواصل الاجتماعي تناول بالسب والقذف عددا من متابعيه، قائلا«إحنا منتحبس إحنا نحبس بس»، بالتزامن مع ظهور فيديو جديد يظهر تعدي الطفل على فرد شرطة مرور آخر.

وتم استدعاء والد الطفل أيضا أمام الجهات العدلية.

طباعة