إبطال أكبر قنبلة من بقايا الحرب العالمية الثانية في بولندا

أطلقت عملية إبطال دقيقة وغير مسبوقة لواحدة من أكبر القنابل التي خلّفتها الحرب العالمية الثانية وتم العثور عليها في الجزء السفلي من قناة ملاحية، الاثنين في شمال غرب بولندا ما أدى إلى إجلاء مئات السكان.

وأسقطت هذه القنبلة طائرة بريطانية في أبريل 1945 أثناء غارة على طراد ألماني، وهي من طراز «تال بوي» تزن أكثر من خمسة أطنان وقادرة على التسبب في زلزال صغير، وعثر عليها العام الماضي في سفينياويشتن على ضفة بحر البلطيق.

وأعلنت البحرية البولندية على «فيس بوك» أن العملية قد تستمر حتى الجمعة وفقا لحال الطقس.

وفي الصباح، طلب من 750 من سكان المنطقة الأمنية مغادرة منازلهم.

وخلال العملية، ستتوقف حركة المرورين البري والبحري في هذه المدينة الساحلية التي يبلغ عدد سكانها 40 ألفا على الحدود الألمانية، وفقا لمجلس المدينة.

طباعة